اختتام فعاليات المهرجان الدولي للشعر المنظم بطنجة

الثلاثاء 17 أبريل 2018
طنجة ( روشدي التهامي )
0 تعليق

AHDATH.INFO

اختتمت فعاليات المهرجان الدولي للشعر الذي نظمه على مدى ثلاثة أيام بطنجة فرع اتحاد الأدباء الدولي بالمغرب  وهيئته التنفيذية  بتنسيق مع  المنتدي المغربي لمجالس وجمعيات المجتمع المدني ومنتدى أطلنتيس للديبلوماسية الموازية وجمعية نادي الفكر ، وبتعاون مع وزارة الثقافة والاتصال ومديريتها الجهوية وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة  والمجلس الجهوي بذات الجهة والجماعة الحضرية لطنجة ، واختار منظمو المهرجان شعار " الشعرفي خدمة المدينة " مع تسميته بدورة الشاعر والحقوقي ابن مدينة شفشاون / الشاون  الدكتور عبد اللطيف شهبون . وأصدر منظمو المهرجان بيانا نددوا فيه بإقدام مليشيات البوليساريو المدعمة من طرف الجارة الشرقية الجزائر على انتهاك حرمة الشريط العازل بهدف تغيير معالمه بإحداث بنى تحتية وإعماره ، كما طالب المنظمون برفع الحيف والاستغلال عن قاعات العروض بالمراكزالتابعة للجماعات الترابية ، وعدم إكراه الجمعيات الثقافية على أداء مبالغ مالي باهظة لاستغلالها ، وتحديد مخاطب واحد للحوار بشأن هذه القاعات ، إذ لايعقل أن يكون للمركز ثلاثة رؤوس ، كما طالب المنظمون في ذات البيان برفع الحصار عن  تأشيرات للشعراء  والمبدعين  من العراق وسوريا وليبيا والسماح لهم بالدخول إلى المغرب.

وكان المهرجان الدولي للشعر بطنجة الذي أدارت فقراته الشاعرة زايد نعيمة قد افتتح في يومه الأول بكلمتي المكتب التنفيذي لاتحاد الأدباء الدولي والجمعيات ،وتكريم رائد الزجل المغربي أحمد لمسيح  ، وقراءة في ديوان "ياهذا ..تكلم لأراك "  للشاعر صلاح بوسريف من تقديم إدريس كثير، وندوة حول شعار المهرجان " الشعرفي خدمة المدينة " أطرها الناقدان محمد رمصيص ومحمد علوط ، كما قدمت خلال الفقرة ذاتها الناقدة ناهد الزايدي عرضا حول تجربة الشاعر والحقوقي عبد اللطيف شهبون التي تضمنت أيضا شهادة في حقه من طرف مليكة التومي بصفتها إحدى طالباته وقراءات شعرية مختارة للشاعر نفسه .

واحتفاء بمرور سنتين على ميلاد اتحاد الأدباء الدولي قدم ،شعراء دوليون قراءات شعرية بالمناسبة بقاعة أحد الفنادق المصنفة بالمدينة ، كما أطر بذات القاعة الدكتور عبد ارضى علية ندوة حول " الأسلوب ".

وتخليدا  لذكرى يوم الأرض ، قدمت الفرقة الاستعراضية الفلسطينية لأطفال " فجر الحرية " من غزة عروضا ممتعة تخللتها قراءات شعرية محلية لشعراء شباب .

الحفل الختامي للمهرجان الدولي للشعر تميز بتكريم الدكتور محمد حسي آل ياسين وعبد الرضى علي والشاعرة زايد نعيمة وشاعرتان من أمريكا ، بالإضافة إلى توزيع عدد من أوسمة  الثقافة على مجموعة من المبدعين ،وجوائز على الفائزين في المسابقتين الأولى والثانية لاتحاد الأدباء الدولي ، قبل أن يسدل الستار على فعاليات المهرجان بعرض مسرحي شعري حول القضية الفلسطينية من أداء الشاعرة والممثلة التونسية صالحة جلاصي .

تعليقات الزوّار (0)