تارودانت في عيد الشغل .. ثلاث نقابات وكراسي شبه فارغة

الثلاثاء 1 مايو 2018
موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO

أمام كراسي شبه فارغة بالساحات العمومية، تناوب رؤساء المكاتب القطاعات النقابية على إلقاء  كلمات اقتصر بعضها على ما تعيشه الطبقة الشغيلة.

و ركز المتدخلون في منصة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل التي اختظنتها ساحة العلويين اسراك، ومنصة الفيدرالية الديمقراطية للشغل بساحة النصر " ، تالمقلات"،  على  المطالبة بالتمسك بالدفاع عن حقوق الطبقة بمطالبهم المشروعة، والمتمثلة في تحسين ظروف العمل والشغل، رفع الاجور، التغطية الصحية والرعاية الاجتماعية الى غير ذلك من المطالب،  الدعوة الى اسقاط الفساد،  ورفض سياسة التقشف المممنهجة بطرق غير مباشرة ثم رفض سياسة القمع.

كما تم التاكيد على ادراج مطالب النساء في الحوار الاجتماعي،و تجريم كل اشكال التضييف التي تتعرض لها المراة، و محاربة كل اشكال الغلاء الفاحش .

اما الكلمات التي اقيت بالمناسبة في المهرجان الخطابي المنظم بساحة فرق الاحباب حيث المكاتب النقابية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل، فقد اقتصرت المداخلات حول الحديث عن التعبئة حول الوحدة الوطنية، والنضال من اجل الكرامة العمالية ثم الرفض القاطع لتصفية القضية الفلسطينية.

لم تكن احتفالات عيد العمال لهذه السنة بالحجم الذي عرفته سابفتها، فقد عرفت التظاهرة غياب الحضور الجماعي لطبقة العمال امام منصات الخطابات الجماهيرية، حيث اجمع المتتبع للشان المحلي بالمدينة ان حجم الحضور لم بالشكل المعتاد خلال السنوات الماضية، كما لم تعرف المسيرات المنظمة بالمناسبة ذلك الحجم الكبير وتلك الكثافة المعهودة من المشاركين من مختلف الاجناس والاعمار، كما لوحظ غياب مشاركة بعض النقابات على الساحة، ويتعلق الامر بنقابة الاتحاظ العام للشغالين ونقابة الاتحاد المغربي للشغل بالمغرب، وما ميز احتفلات العمال بعيدهم الاممي كذلك، الغياب التام لاشراك الاطفال في التظاهرة عكس السنوات الماضية والتي كان يعتمد فيها على اطفال صغار والزج بهم في المسيرات للرفع من عدد المشاركين.

تعليقات الزوّار (0)

محليات