الدار البيضاء .. دفتر التحملات يدخل تجار الأسواق الجماعية النفق المسدود

الخميس 10 مايو 2018
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INF

رفض تجار الأسواق الجماعية بمدينة الدار البيضاء طريقة صياغة مجلسهم الجماعي لدفتر التحملات الذي يحدد كيفية استغلال محلات الأسواق الجماعية للدار البيضاء ، ودعوة عمدة المدينة العدول عن قرار تفعيل المقرر الجماعي بشأن الأسواق التجارية الجماعية والعمل على فتح حوار جاد مع ممثلي الأسواق الجماعية .

تجار الأسواق الجماعية والتي تفوق العشرات على مستوى مدينة الدار البيضاء خاضوا مؤخرا وقفة احتجاجية أمام السوق المركزي بشارع محمد الخامس للتنديد بقرارات التي سيتخذها المجلس الجماعي للدار البيضاء بإعادة النظر في المقرر الجماعي للاستغلال الأسواق الجماعية بالدار البيضاء ، التجار المتضررين من قرار المجلس الجماعي عبروا خلال وقفتهم الاحتجاجية عن رفضهم الجماعي مشروع دفتر التحملات الجديد واعتباره قرار انفرادي يضرب المصالح الاجتماعية والمادية لتجار محلات الأسواق الجماعية المنتشرة على مستوى 16 مقاطعة بمدينة الدار البيضاء ، واتهام المجلس الجماعي للدار البيضاء بمحاولة فرض السيطرة على التجار وطردهم بالقوة من محلاتهم التجارية بالأسواق الجماعية تجارية .

رئيس إحدى جمعيات تجار الأسواق الجماعية استغرب في اتصال هاتفي عدم تجاوب المجلس الجماعي للدار البيضاء مع مطالب التجار في فتح حوار جاد معهم ، بعد توجيه المجلس الجماعي مجموعة إشعارات تطالب تجار الأسواق الجماعية أدائهم للخزينة الدولة مجموعة مستحقات وديون مالية في ذمتهم أو سحب رخصة استغلالهم للمحلات التجارية .

وكان مشروع دفتر التحملات لاستغلال الأسواق الجماعية قد دعا تجار المتضررين إلى عقد اجتماع طارئ مؤخرا بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء لتدارس سلبيات 19 بند يتضمنه مشروع دفتر التحملات للأسواق الجماعية ، وإعلان رفضهم الصيغة الحالية للمشروع على أساس أن الأسواق الجماعية لا تخضع لمعايير الأسواق النموذجية المبرمجة ضمن مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، مشددين على ضرورة إدخال تعديلات على المشروع ونهج مقاربة تشاركية بفتح حوار مع ممثلي تجار الأسواق الجماعية التي تعتبر مكتسبات تاريخية للتجار ، خصوصا بنود مشروع دفتر التحملات تعارض مع القوانين المنظمة للأسواق الجماعية .

تعليقات الزوّار (0)