النيابة العامة تسائل بوعشرين عن تحرشه بمشتكية بعبارة «يا حلوة»

الخميس 10 مايو 2018
رشيد قبول
0 تعليق

AHDATH.INFO

«يا حلوة» عبارة تحرش شكلت موضوع مساءلة من النيابة العامة للمتهم توفيق بوعشرين، ناشر يومية «أخبار اليوم» المتابع في حالة اعتقال احتياطي بتهمة الإتجار في البشر والإغتصاب والتحرش الجنسي.

وحسب ما أفاد به مصدر مطلع موقع «أحداث أنفو»، فإن القاضي جمال الزنوري، ممثل النيابة العامة في محاكمة توفيق بوعشرين استفسر المتهم، اليوم الخميس، وخلال ثالث جلسة سرية من محاكمة ناشر يومية أخبار اليوم، حول عبارة «يا حلوة»، التي وردت في محادثته مع المشتكية «نعيمة الحروري»، التي بعثها لها عبر تطبيق التواصل السريع «واتساب».

وقد خلقت عبارة «يا حلوة» الجدل خلال أطوار المحاكمة بين دفاع المتهم ورئيس الجلسة، عندما توجه رئيس الجلسة بسؤال اعتبر الدفاع أن فيه إدانة لبوعشرين، حيث قال «أليست عبارة (ياحلوة) فيها تحرش جنسي...؟».

المتهم وفِي رده على الأسئلة الموجهة إليه من طرف النيابة العامة، قال إنه «لا يتذكر السياق الذي جاءت فيه العبارة». وقد اعتبر دفاع المتهم بوعشرين أن عبارة «ياحلوة» عادية وليس فيها أي تحرش، متسائلا ماذا لو قال لها بوعشرين “ياقبيحة” ماذا كانت ستقول؟.

كما اعترض دفاع المتهم على سؤال النيابة، داعيا إلى عدم اجتزاء المحادثة واقتصارها على عبارات من شأنها أن تكون ضد المتهم، حيث طالب دفاع بوعشرين بعرض نص المحادثة كاملة، حيث تقرر أن يتم شحن هاتف بوعشرين المتواجد ضمن المحجوزات لحظة اعتقاله والإطلاع على كامل المحادثة.

تعليقات الزوّار (0)