"ضيف ونغم" في تازة استعدادا للمهرجان الدولي للشباب والموسيقى

السبت 12 مايو 2018
تازة-أشرف فوزي- صحافي متدرب
0 تعليق

AHDATH.INFO 

 

احتفالا باليوم الوطني للموسيقى، نظمت منسقية النسيج الجمعوي التازي والجماعة الحضرية لتازة، يوم الخميس الماضي، برياض الحاج التهامي الغساسي بالمدينة العتيقة لتازة، بلاطو ثقافيا فنيا، تحت عنوان "ضيف ونغم" استضيف فيه الأستاذ أحمد عيدون، الباحث في علوم الموسيقى، وذلك للحديث حول موضوع " الموسيقى المغربية: تجليات تلاقح وغنى ذاكرة ".

وقال الدكتورعبد السلام النويكة نائب رئيس منسقية النسيج الجمعوي التازي بالمناسبة، إن هذا الموعد الفني يأتي في إطار الاستعداد لمحطة قادمة، وهي مهرجان تازة الدولي للشباب الموسيقي في نسخته الثانية تحت شعار الشباب والتلاقح الحضاري المغربي الافريقي، المزمع تنظيمه في الصيف المقبل، وكذلك في إطار تنزيل فقرات البرنامج الثقافي والفني والعلمي لمنسقية النسيج الجمعوي التازي بالمدينة.

وأضاف بأن هذا اللقاء هو استحضار لأحد أوجه الدبلوماسية، وهي الدبلوماسية الموسيقية، وكيف يمكن للإنسان الموسيقي، الأكاديمي، العلمي، ان يكون فاعلا على المستوى المحلي والوطني وكذا على المستوى الدولي، ومؤكدا أن استضافة الأستاذ الباحث احمد عيدون جاء لكفاءته العلمية وللتجربة التي راكمها في المجال الفني، ليس فقط كرئيس لقسم الموسيقى بدار الثقافة سابقا، ولكن أيضا من خلال أبحاثه واهتمامه بالتراث والنمط الموسيقي المغربي بشكل خاص.

وقد قام الأستاذ الباحث أحمد عيدون اثناء اللقاء بعرض واستحضار مجموعة من النقاط تهم تاريخ الموسيقى المغربية ومسألة التنوع، وتعدد اشكال التعبير في التراث الموسيقي المغربي، مرورا بعلاقة الفعل الموسيقي وتأثير الأنشطة الموسيقية على الفنان في ظل هذا الانفتاح و تدفق مختلف الأشكال التعبيرية المرتبطة بظاهرة العولمة ومدى تأثيرها على ماهو جمالي و تعبيري في الموسيقي الوطنية، علاوة على الإفرازات التي يمكن أن تنتج عن هذا المزيج في ظل هيمنة الجانب التقني المرتبط بالتكنولوجيا المستعملة في الصناعة الموسيقية.

وفي نفس السياق أضاف، أن المحافظة على التراث الموسيقي المغربي وإنعاشه يقوم على ثلاثة أوراش، ورش أول قائم على التسجيل والتوثيق، وإدماج التراث في التنمية الجهوية، ثم دعم التعامل مع التراث في الإبداع الحديث، وورش ثان يهم العناية بالتراث من خلال العناية بحامليه وفق قانون شامل للفنان، ومقترح “التراث الإنساني الحي" وفق معايير اليونسكو، وورش ثالث يضم مرصدا علميا للتراث الموسيقي المغربي للإحاطة بأنماطه بالاتصال مع مجالات معرفية متعددة.

البلاطو الثقافي الفني، عرف أيضا وصلات فنية، لمجموعة من الفنانين المحليين بتازة، من قبيل الفنان عبد الرزاق بنويس ومجموعة تيزي فيزيون.

وأسدل الستار في نهاية الاحتفال باليوم الوطني للموسيقى، بتكريم الأستاذ الباحث أحمد عيدون من طرف رئيس منسقية النسيج الجمعوي التازي الأستاذ نور الدين حدو، بتسليمه شهادة تقديرية اعترافا بمجهوداته في هذا المجال.

تعليقات الزوّار (0)