معاناة ساكنة سيدي إفني مع الرعي الجائر والهجمات المتكررة لرعاة الرحل على طاولة وزير الداخلية

الثلاثاء 15 مايو 2018
صباح الفيلالي
0 تعليق

AHDATH.INFO

وضعية الرعي والرعاة باقليم سيدي افني ، كانت موضوع سؤال كتابي وجهه فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب ، الى وزير الداخلية حول الإجراءات المتخدة لتنظيم مجال الرعي والترحال، باقليم سيدي افني ، حفاظا على حقوق الجميع .
وحسب نص المراسلة ، فان مختلف جماعات اقليم سيدي افني ، شهدت في الفترة الاخيرة بالاقليم ، حالة من الفوضى والاستياء لساكنة هذا الإقليم ، بسبب الاعتداءات على المحاصيل الزراعية والبساتين من طرف ، بعض الرعاة الرحل ، الشيء الذي خلف مناوشات بينهم وبين الساكنة المحلية ، فضلا عن تعريض الغطاء النباتي ، وتشويه المنظومة البئية والأيديولوجية بالاقليم . وفي سياق متصل اصدرت عدة فعليات جمعوية ، بجماعة أربعاء ايت عبدالله باقليم سيدي افني ، بلاغا يحمل توقيعات عشرات الجمعيات الفاعلة بالمنطقة ، تطالب من خلاله السلطات ، بضرورة فتح تحقيق ل وضع حد للاعتداءات ا المتكررة للرعاة الرحل ، وزحفهم على مزروعاتهم وحقولهم،عن طريق تفعيل وتنزيل القانون ، المنظم للمراعي وتقنينه ، لوقف الاضرار التي تتعرض لها الساكنة ، بسبب سطو هؤلاء الرعاة الرحل على أراضيهم ،( المزروعات ، الحقول ، شجر الأركان ، اللوز ...) التي تعد مصدر عيشهم وموردهم المالي الوحيد ، ذون اغفال الآثار السلبية ، على الغطاء النباتي، واستهداف المستغلات الزراعية ، والمؤروث الإيكولوجي للساكنة المحلية ، متمثلا في شجرة الأركان ، على وجه الخصوص.
والى ذلك هددت هذه الجمعيات ، بخوض اشكال تصعيدية،في حالة لم تقم الجهات المسؤولة ،بالاستجابة لمطالب الساكنة المتضررة،ووقف زحف الرحل على ممتلكاتهم الزراعية والمعيشية .

 

تعليقات الزوّار (0)