حدث في مثل هذا اليوم: إعدام الجاسوس الإسرائيلي الذي كاد أن يصبح رئيسا لسوريا

الجمعة 18 مايو 2018
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

يعد الجاسوس إيلي كوهين نموذجا و علامة لأنجح عملية اختراق تقوم بها المخابرات الإسرائيلية للدول العربية.

فقد استطاع تحت اسم كامل امين ثابت، أن يتسلق أعلى المراتب و الدرجات في سوريا إلى أن نجح في الوصول إلى دائرة صنع القرار السياسي و العسكري في دمشق حتى أنه كاد في لحظة من اللحظات أن يصبح رئيسا على الجمهورية السورية...

لكن في العام 1965، وبعد 4 سنوات من العمل في دمشق، تم الكشف عن كوهين عندما كانت تمر أمام بيته سيارة رصد الاتصالات الخارجية التابعة للأمن السوري.

وعندما ضبطت أن رسالة مورس وجهت من المبنى الذي يسكن فيه حوصر المبنى على الفور، وقام رجال الأمن بالتحقيق مع السكان ولم يجدوا أحداً مشبوهاً فيه، ولم يجدوا من يشكّوا فيه في المبنى. إلا أنهم عادوا واعتقلوه بعد مراقبة البث الصادر من الشقة .

وفي رواية أخرى، تتحدث مصادر أنه كان يسكن قرب مقر السفارة الهندية بدمشق وأن العاملين بالإتصالات الهندية رصدوا إشارات لاسلكية تشوش على إشارات السفارة وتم إبلاغ الجهات المختصة بسوريا التي تأكدت من وجود رسائل تصدر من مبنى قرب السفارة:

وتم رصد المصدر وبالمراقبة تم تحديد وقت الإرسال الأسبوعي للمداهمة وتم القبض عليه متلبسآ وقبض على كوهين وأعدم في ساحة المرجة وسط دمشق في 18 ماي1965.

 

 

هؤلاء ازدادوا في مثل هذا اليوم:

 

1872 - بيرتراند راسل: فيلسوف وعالم رياضيات وكاتب إنجليزي حاصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1950.

1876 - هرمان مولر: مستشار ألمانيا.

هؤلاء رحلوا في مثل هذا اليوم :

1909 - إسحق ألبينيز: موسيقي إسباني.

1911 - غوستاف مالر: موسيقي نمساوي.

 

تعليقات الزوّار (0)