لبنان وإيران وكازاخستان.. مفاجأة مهرجان كان السينمائي

السبت 19 مايو 2018
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

فاز فيلم Se Rokh (أو Three Faces) للمخرج الإيراني جعفر بناهي، بجائزة "أفضل سيناريو"، ضمن فعاليات الدورة 71 لمهرجان "كان" السينمائي 2018، فيما لم يحصل الفيلم المصري "يوم الدين"، للمخرج أبو بكر شوقي، على أيِّ جائزة.

ويأتي فوز الفيلم الإيراني بجائزة "أفضل سيناريو" لنادر سايفار (والتي استلمتها بالنيابه عنه الممثلة الإيرانية سولماز بناهي، إبنة مخرج الفيلم) بالمناصفة مع فيلم Lazzaro Felice (أو Happy as Lazzaro) للكاتبة والمخرجة الإيطالية آليس روهرواتشر، بعدما كان (أي الفيلم الإيراني) مرشحاً لجائزة "السعفة الذهبية"، التي حصل عليها الفيلم الياباني Manbıkı Kazoku (أوShoplifters) لمخرجه هيروكازو كوريدا.

وكما كان متوقعاً، لم يحضر المخرج الإيراني جعفر بناهي إلى مهرجان كان، لحضور عرض فيلمه اليوم السبت، 19 ماي  2018، إذا يُمنع عليه مغادرة إيران. ففي العام 2011، كانت السلطات الإيرانية قد حكمت على بناهي بالسجن لمدة 6 أعوام، بتهمة "الترويج ضدّ النظام" بعدما دعم تظاهرات العام 2009 الاحتجاجية. ومنعته من صنع الأفلام لمدة 20 عاماً، كما منعته من السفر خارج البلاد وإجراء المقابلات الإعلامية.

وترأست الممثلة الأسترالية كايت بلانشيت لجنة تحكيم المهرجان في دورته الحالية، والتي ضمَّت: كريستين ستيوارت، ليا سيدو، آفا دوفيرناي، المغنية البوروندية خديجة نين، المخرج الكندي دينيس فيلنوف، المخرج الروسي آندريه زايتسيف، والممثل التايواني تشانغ شين.

وتجدر الإشارة إلى أنه، وبالإضافة إلى مفاجأة فوز المخرجة اللبنانية نادين لبكي بجائزة "لجنة التحكيم" عن فيلمها "كفرناحوم"، وفوز إيران بجائزة "أفضل سيناريو"، تمثلت المفاجأة الثالثة بفوز الممثلة الكازاخستانية سمال يسيامانوفا بجائزة "أفضل ممثلة" عن دورها في فيلم Ayka، كما حصل الممثل والمخرج الإيطالي مارسيلو فونت على جائزة "أفضل ممثل" عن دوره في فيلم Dogman.

تعليقات الزوّار (0)