تارودانت.. مجهولون يستغلون وقت الإفطار لسرقة باب القصبة العتيقة

الخميس 24 مايو 2018
موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO

حركات غير عادية عرفها محيط باب القصبة وسط بتارودانت، وذلك بعد صلاة تراويح مساء يوم الأربعاء 23 مايو الجاري،  كان بطلها باشا المدينة وبعض أعوان السلطة وأشخاص محسوبين على المجلس الجماعي، ولمعرفة وأسباب وملابسات وجود حشد من المواطنين ودوافع هذه التحركات التي كان  محيط البوابة المؤدية إلى مدخل حي القصبة، مسرحا لها،كانت المفاجأة، حيث كشفت التحريات الاولية على ان عملية ازالة البوابة من مكانها الاصلي وبطريقة محترفة، كان الهدف منها سرقة الابواب التي يعود تاريخها الى قرون مضت، والتي تعتبر احد الآثار التاريخية التي لا زالت تزخر بها حاضرة سوس واقدم مدينة في التاريخ.

محاولة سرقة البوابة، تم اكتشافها من طرف باشا المدينة، هذا الأخير وعلى اثر زيارة مفاجئ الى عين المكان، أثار انتباهه عدم وجود البوابة في مكانها الأصلي، حيث تم إزالتها بطريقة احترافية ووضعها جانبا، وقد رجحت بعض المصادر الموثوقة، أن عملية إزالة البوابة تمت في وقت سابق بطريقة محكمة ومخطط لها، وكل التكهنات تؤكد على الفاعل او الفاعلين استغلوا ربما وقت الإفطار أو في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء/ الأربعاء، لتنفيذ جريمة السرقة، ونظر لضيق الوقت او ربما لحجم او ثقل الباب، تم تأجيل عملية السرقة الى وقت لاحق، لكن الجريمة اكتشفت خيوطها قبل إتمامها من طرف مجهول او مجهولين، حينها وبحضور عدد من المواطنين، تم إحالة البوابة على مثن شاحنة تابعة للمجلس الجماعي نحو المستودع البلدي في انتظار إعادته إلى مكانه.

محاولة علمية السرقة التي استنكرتها ساكنة المدينة بعد أن شاع الخبر، لم تكن الأولى من نوعها، بل سبقتها وكما تمت الإشارة إلى ذلك، سرقة مجموعة من المدافع، كان آخرها سرقة مدفع من الحجم الصغير كان على بعد امتار قليلة من بوابة قصر عمالة تارودانت، حيث الحراسة ليل نهار، وكان ذلك خلال السنوات الأخيرة، هذا دون الحديث عن  مصير باقي المدافع الأخرى التي كانت تعج بها مدينة تارودانت، نفس الشيء بالنسبة لأبواب باب الحجر والتي هي الأخرى أضحت في عداد المفقودين.

تعليقات الزوّار (0)