ملحمة فنية تتحول إلى "محلمة" سيئة وكابوس شنيع

الإثنين 28 ماي 2018
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO

جميل جدا أن نعبر عن حبنا لوطننا من خلال الفن، وأن نقدم دفاعنا عن هذا الوطن أعمالا فنية رائقة تعرف بحضارة وتراث البلد الذي ننتمي إليه وتتغنى بآماله وتطلعاته. لكن الأجمل من كل ذلك هو أن نمتلك ناصية هذا التعبير الفني، وأن نكون متحكمين فيه لا متطفلين عليه.

لذلك وجب قولها بصراحة: فكرة ملحمة غنائية دفاعا عن تنظيم كأس العالم هي فكرة طيبة. لكن تطبيق الملحمة فعلا هو تطبيق سيء جعل منها كابوسا أو «محلمة» سيئة رآها المغاربة في منام رمضان فأطارت عنهم فضل الشهر وأجره وجعلتهم يتساءلون «لماذا يستسهل بعض الفنانين ومعهم بعض المحسوبين على الفن الجرأة على مجال هو الأصعب في الكون كله أي مجال الفن؟».

الإبداع ليس مشاعا. هو أمر خاص جدا أعطته السماء لمن فضلتهم على الخلق كله تفضيلا كبيرا، وجعلتهم يتفردون بوصف الفنانين، وهو معارض ومضاد للارتزاق ولمحاولات السمسرة و«التشلهيب»، التي يريد بها البعض أمورا أخرى غير المعلن عنها في الحقيقة، لذلك ترى الناس تهرب من أصحاب هذا النوع من الفن المصطنع، وبالمقابل تراها تجري وراء الصادقين، لأنها تحس في صدقهم صدق موهبتهم ونبل رسالتها، لا جريها وراء أمور أخرى لا علاقة لها بالفن نهائيا.

هو درس قديم وشعبنا يحفظ تفاصيله جيدا، لكن بعض «الأذكياء المزمنين» لا يريدون رؤية الحقيقة رغم أنها ساطعة أمام أعينهم.

تعليقات الزوّار (0)