القضاء التونسي يوقف سلسلة الكاميرا الخفية "شالوم"

الثلاثاء 29 ماي 2018
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

أصدر القضاء التونسي، الإثنين 28 ماي 2018، حكماً استعجالياً يقضي بإيقاف بث سلسلة حلقات الكاميرا الخفية "شالوم".

ونقلت وسائل إعلام تونسية عن مسؤول قضائي تونسي، أن قرار إيقاف بث البرنامج "المثير للجدل"، "جاء على خلفية دعوى قضائية تقدَّمت بها الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية".

وكانت الهيئة قد أكدت أن البرنامج، الذي يُعرَض على قناة "تونسنا" (خاصة)، يتضمن تطبيعاً مع الكيان الإسرائيلي، مستنداً في ذلك إلى فقه القضاء بوجود أحكام سابقة من محاكم تونسية رفضت التطبيع مع إسرائيل.

وأثار برنامج تونسي للكاميرا الخفية بعنوان "شالوم" جدلاً واسعاً، بعدما تم عرضه على قناة "تونسنا" الخاصة.

فقد تباينت المواقف بين من يرى أنه محاولة للتطبيع مع إسرائيل، ويمثل عملاً لا يمتُّ إلى الترفيه أو الضحك بِصلة، وآخرون يرون أنه "يعرِّي سياسيين، ويفضح مواقفهم من مسألة التطبيع".

في حين ترى مجموعة ثالثة أن البرنامج موجَّه لاستهداف سياسيين دون غيرهم؛ إذ تم تداول صور تشير إلى أن بعض الشخصيات كانوا على علم مسبق بعملية الاستدراج، التي يحاول فيها مُعد البرنامج، وليد الزريبي، إغراءهم وإيقاعهم مقابل التطبيع مع إسرائيل.

وتتمثل فكرة البرنامج في دعوة رجال أعمال وشخصيات سياسية ورياضية وثقافية بارزة لإجراء حوار مع شبكة تلفزيونية عالمية، ليتضح لاحقاً أن الضيف مدعوٌّ من قِبل شخصيات محسوبة على إسرائيل، وتَعرض عليه العمل معها مقابل دعم مالي وسياسي أو الوصول للحكم.

تعليقات الزوّار (0)