الرعي والبحث عن الكنوز يهدد النقوش الصخرية القديمة بمنطقة الزات

الإثنين 11 يونيو 2018
لحسن معتيق
0 تعليق

AHDATH.INFO

أبدى عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ومعهم بعض الجمعويين والمهتمين بالشان المحلي بالحوز ومنطقة الزات التابعة للجماعة الترابية اربعاء تغدوين على وجه الخصوص، أبدوا تخوفهم من زوال نقوش أثرية قديمة في منطقة الزات الجبلية يطلق عليها الاهالي موقع '' ياكور ''.

نقش تلك الرسوم فوق الصخر تم بطريقة الحز ، البري والحفر وتعد ارثا حضاريا  يجب الحفاظ عليه . ويرى ذات المهتمين ان تلك النقوش قاومت الظروف الطبيعية والمناخية لقرون عدة الا ان يد الانسان امتدت ، في الاونة الاخيرة ، اليها في محاولة لطمس معالمها امام مرأى ومسمع المسؤولين.

يرجع المهتمون بهذا ارث التاريخي هذا الاهمال الى كون الموقع يتواجد بمنطقة جبلية وعرة ناسين او متناسين ان المنطقة عرفت في الاونة الاخيرة انتعاشة سياحية بفضل الزيارات المتكررة لافواج من الزوار اغلبهم مغاربة ، بامكانها ان تعطي اشعاعا للموقع على المستويين الوطني والدولي ان حضيت باهتمام وزارتي الثقافة والسياحة ومعهما الجماعة المحلية التي يوجد بها .

في زيارة ميدانية للموقع من قبل جمعية ذات توجه امازيغي اكتوبر 2012 ، وقفت على مجموعة من السلوكات تشكل تهديدا جديا لزوال تلك النقوش لخصتها في العوامل المناخية ، التخريب من قبل الرعاة لجهلهم قيمة تلك النقوش ، الاتجار الوطني والدولي في القطع الاثرية ، التخريب من قبل المنقبين عن الكنوز ، البناء فوق الصخور المنقوشة بسبب عدم الوعي باهميتها الاثرية والتخريب من قبل جهات مجهولة تسعى الى طمس معالم الموقع وضرب قيمتها الناريخية . ولم تكتف الجمعية بوصف اسباب التهديد بل تقدمت آنذاك باربعة اجراءت لحماية الموقع حددتها في تعيين حارس للموقع من قبل الوزارة الوصية ، تحسيس الساكنة والزائرين باهمية وقيمة الموقع ، اقامة مركز خاص بالنقوش الصخرية لياكر في عين المكان من اجل تعميق البحث العلمي في الموقع والتعريف به وتوثيقه.

تعليقات الزوّار (0)