بعد فضيحة رفض عدة دول لمنتوجاتها.. الجزائر تحاول تبرير الصفعة!

Récolte de pommes de terre
الثلاثاء 12 يونيو 2018
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد الفضيحة التي تم تداولها على شكل واسع، والتي كشفت حقيقة الاقتصاد الجزائري، حين أرجعت العديد من الدول لمنتجات جزائرية تبين أنها غير مطابقة للمعايير شروط السلامة، حاولت وزارة الفلاحة، ابتلاع الصدمة ببلاغ مبهم.

ونقلت مواقع جزائرية بيان وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، الاثنين، قالت فيه أن سبب إعادة المنتجات الفلاحية المصدرة مؤخرا نحو كندا و روسيا لا تتعلق ابدا بعدم احترام شروط و معايير الصحة النباتية، دون أن نوضح سبب ذلك.

وأكدت الوزارة أنها حريصة على متابعة عمليات تصدير المنتجات الفلاحية و تسهر على أن تكون هذه المنتجات تستجيب لكل معايير و شروط الصحة النباتية التي يفرضها البلد المستورد .

و قالت الوزارة أنه في حالة اكتشاف منتجات ” غير مطابقة ” عند وصل السلع الى لبلد المستورد فان مصالح وزارة الفلاحة ستستقبل بشكل آلي لمذكرة تشير الى تفاصيل و حيثيات الحالة حيث تتضمن اشارة من مصالح البلد المستقبل على أن ” المنتوج غير مطابق للمعايير المعمول بها ” .

و أشارت الوزارة الى أنه و خلال سنة الجارية لم يتم استقبال سوى مذكرتين (2) الأولى تخص منتوج العجائن و الثانية مشروبات غازية و كلاهما تم تصديرهما نحو كندا التي قررت ارجاع المنتوجين و ذلك بسبب عدم معالجة خشب صناديق التعبئة والتغليف وليس لعدم احترامها لمعايير الصحة النباتية.

في هذا الصدد قالت الوزارة أنه تم خلال النصف الأول من العام الحالي اعادة نحو 16 طن من المواد الكميائية الى البلد المصدر بسبب ” عدم مطابقة المنتوج” مقابل 46 طن خلال سنة 2017.

و تبقى التمور المنتوج رقم واحد الذي يتم تصديره بنسبة 83 بالمائة من اجمالي صادرات المنتجات.

للتذكير، كان وزير التجارة الجزائري سعيد جلاب قد اصدر تعليمات وجهت لمصالحه لجمع كل المعلومات و المعطيات المرتبطة بقضية ارجاع المنتجات التي تم تصديرها مؤخرا وتحديد اساب رفض دخولها الى اسواق الدول المستوردة .

تعليقات الزوّار (0)

أحداث ديكالي