الملل وراء حرق ستيني مغربي من طرف مراهقين بإيطاليا!!

الأحد 17 يونيو 2018
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

كشفت أطوار المحاكمة التي تعرفها محكمة الاستئناف بمدينة البندقية الإيطالية، عن المزيد من تفاصيل الحادث المحزن الذي أنهى حياة  ستيني مغربي بنواحي مدينة فيرونا حرقا داخل سيارة كان يتخذها كملجئ له، مساء يوم الأربعاء 13 دجنبر2017، على يد مراهقين.

و أشارت التحقيقات أن المتورطين الذين تتراوح أعمارهما ما بين 13 و 17 سنة، أحدهما مغربي، أن الأمر تعلق بمزحة حيث عمل المراهقين على إشعال عدد من المناديل ورميها داخل سيارة الراحل  أحمد افضيل البالغ 64 سنة، حيث اندلعت النيران لتتحول السيارة إلى كومة نار بسبب أكوام الأغراض التي يحتفظ بها الرجل ببلدة "سانتا ماريا دي زيفيو" بالنواحي الجنوبية من مدينة فيرونا.

وتمسك المتورطان بكونهما لم ينويا قتل المتشرد، بقدر بحثهما عن المتعة وملء الفراغ، مما تسبب في نهاية حياة الستيني الذي كان يعيش حياة التشرد بعد أن فقد عمله. ورجحت التحقيقات أن الأمر يتعلق بحريق ناتج عن سجارة لكون الضحية من المدخنين، إلا أن كاميرا أحد الأسواق الممتاز كشفت تورط اليافعين.

تعليقات الزوّار (0)