مجموعة تكساس تبهر بإيقاعات حماسية وأجواء منعشة جمهور منصة السويسي

الجمعة 29 يونيو 2018
ومع
0 تعليق

AHDATH.INFO

أبهرت المجموعة الاسكتلندية الشهيرة تكساس، مساء أمس الخميس جمهور منصة السويسي، بتقديم حفل باهر تميز بإيقاعات ساخنة وأجواء منعشة، في إطار فعاليات مهرجان موازين-إيقاعات العالم، المنظم إلى غاية 30 يونيو.

وقدمت تكساس أمام جمهور متحمس، مجموعة من أشهر أغانيها، تنوعت بين الأغاني الجديدة، على رأسها "ذي كونفرسيشن"، و"إن دماند"، و"ووركيت آوت"، وبين مجموعة من الأغاني القديمة، منها على الخصوص، "سامر سان"، و"شي هاز هالو"، بالإضافة إلى "إيفري ديي ناو".

وبعد بداية ساخنة، ألهبت حماس الجمهور الحاضر، اختارت الفرقة الموسيقية أداء مجموعة من أغانيها الرومانسية، "آي دونت وان لافر"، و"تايرد أوف بيين الاون"، بالإضافة إلى "إن أور لايف تايم"، أمام جمهور مأخوذ بسحر اللحظة.

وكانت الفرقة قد وعدت جمهور موازين، خلال ندوة صحفية عقدتها قبيل الحفل، بالعديد من المفاجآت، معربة عن أملها في أن تشكل مشاركة الفرقة في هذا المهرجان العالمي، لحظة متميزة للالتقاء والاستمتاع.

ويبدو أن الفرقة كسبت الرهان، فقد عاش الجمهور الحاضر واحدة من أجمل الحفلات الساهرة لهذه السنة، حيث استمتع وغنى ورقص، في لحظة انتشاء موسيقي فريد.

يذكر أن الفرقة التي تأسست بين سنة 1985 و 1986، من قبل المغنية شارلين سبيتيري، وعازف القيثارة آلي مكرلين، وعازف الإيقاع ستيوارت كير، شهدت أول ظهور لها بانجلترا، بفضل أغنية "آي دونت وانت لاف"، ستة 1989، قبل أن تشتهر بأوروبا في نهاية التسعينيات، من خلال أغاني حققت نجاحا باهرا، مثل "إن أور لايف تايم"، و"سامر سان".

ويعد مهرجان موازين - إيقاعات العالم، بالنسبة لعشاق الموسيقى بمختلف أنواعها، موعدا ثقافيا فنيا لا محيد عنه.

ويقدم المهرجان، هذه السنة باقة من أجمل وأقوى الحفلات، من خلال برمجة غنية ومتنوعة، تستضيف ألمع وأشهر الأسماء الفنية المغربية، والشرقية، والغربية.

تعليقات الزوّار (0)