افتتاح الدورة الأربعين لموسم أصيلة الثقافي الدولي

تم ، مساء امس الجمعة بمكتبة الأمير بندر بن سلطان بأصيلة ، افتتاح الدورة الأربعين لموسم أصيلة الثقافي الدولي الذي ينظم إلى غاية 20 يوليوز، وذلك بمشاركة كبير عدد من رجال السياسة والثقافة والاقتصاد والإعلام من المغرب وخارجه.

السبت 30 يونيو 2018
ومع
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

تم ، مساء امس الجمعة بمكتبة الأمير بندر بن سلطان بأصيلة ، افتتاح الدورة الأربعين لموسم أصيلة الثقافي الدولي الذي ينظم إلى غاية 20 يوليوز، وذلك بمشاركة كبير عدد من رجال السياسة والثقافة والاقتصاد والإعلام من المغرب وخارجه.

وتم على هامش هذه الدورة، التي تنظمها مؤسسة منتدى أصيلة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، إصدار طابع بريدي يخلد هذه الذكرى الأربعين ، وذلك بمبادرة من مجموعة بريد المغرب وبشراكة مع المؤسسة .

ويعكس الطابع البريدي ثراء التنوع الثقافي في المغرب، وعليه عمل فني للتشكيلية المغربية مليكة أكزناي ، وهي الفنانة الأولى في المغرب التي اشتغلت على "الحفر"، وهي تشتغل على الطحلب وأبعاده وأشكاله غير المنتظمة.

ويهدف هذا الطابع البريدي إلى التعريف بثراء التراث الثقافي للبلاد وتاريخها وخصوصياتها وأحداثها المهمة.

وتقترح هذه الدورة من موسم أصيلة الثقافي الدولي ، التي تستضيف أفريقيا ضيف شرف، العديد من الأحداث الثقافية والفنية ، خاصة منها ندوات وورشات وفقرات موسيقية وعروض أزياء ومعارض .

وضمن برنامج هذا الملتقى الكبير، تنظم ندوة في موضوع "الاندماج الأفريقي أين العطب" ، ومؤتمر دولي حول "صون الثقافات الموسيقية وانتقالها في عالم الإسلام"، وذلك بتعاون مع دار ثقافات العالم ، وكذا ندوات أخرى في مواضيع "ثم ماذا بعد العولمة"، و"مأزق الوضع العربي الراهن -الممكنات والآفاق"، و"الفكر الديني الحاضن للإرهاب -المرجعية وسبل مواجهته" ، وذلك في إطار الدورة الثالثة والثلاثين للجامعة الصيفية المعتمد بن عباد.

وستشهد هذه الدورة أيضا تسليم جائزة بلند الحيدري للشباب التي حصلت عليها مناصفة الشاعرة والروائية المغربية نسيمة الراوي، والشاعر التونسي محمد عربي، وجائزة تشيكايا أوتامسي للشعر الإفريقي التي منحت للشاعر السنغالي أمادو لامين سال ، وكذا جائزة محمد زفزاف للرواية العربية التي منحت للروائي المغربي أحمد المديني.

وسيشكل الموسم ، في دورته هذه، أيضا مناسبة لتقديم كتاب حول أعمال فنانين بحرانيين بعنوان "أربعون سنة في أصيلة" ، علاوة على تكريم المؤرخ المغربي العميد محمد قبلي في إطار "فضاء الإبداع".

ومن جهة أخرى، سيكون ضمن جدول أعمال الموسم مشاغل للتعبير الأدبي والكتابة لأطفال الموسم ومشاغل للفنون التشكيلية والكتابة وكذا معارض للفن التشكيلي وأزياء الموضة، فضلا عن إحياء أربعينية الجداريات بالمدينة العتيقة لأصيلة ، والرسم والحفر بقصر الثقافة (29 يونيو- 20 يوليوز) .

وينضاف إلى ذلك حفلات غناء وموسيقى، ستنشطها النجمة المغربية نبيلة معان، والفنان ماريو لوسيو من الرأس الأخضر، ورئيس الجوق الأندلسي بفاس محمد بريول، والموسيقيون وعد بوحسون (سوريا) ونور القاسم (البحرين) وإدريس الملومي (المغرب)، وكذا الشاعرة اللبنانية جاهدة وهبه وعازفو فرقة موسيقى الغرفة الفرنسية.

تعليقات الزوّار (0)