حدث في مثل هذا اليوم: اندلاع حرب القرم بين الروس و العثمانيين

الإثنين 2 يوليو 2018
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

 اندلعت حرب القرم بين الإمبراطوريتين العثمانية و الروسية في مثل هذا اليوم من العام1853م، الموافق لرابع شوال 1269هـ، وكان مسرحها الأول في أوروبا بمنطقة البلقان، حين قام حوالي 35 ألف جندي روسي باحتلال رومانيا التي كانت تابعة آنذاك للدولة العثمانية، وأبلغت روسيا الدول الأوروبية أنها لن تدخل في حرب شاملة ضد الدولة العثمانية، وأن ما فعلته مجرد إجراء وقائي لحين اعتراف السلطان العثماني بحقوقالأرثوذكس في كنيسة القيامة في القدس، وأنها سوف تنسحب فور هذا الاعتراف.

ردا على ذلك قام الدولة العثمانيون بحشد قوات ضخمة على جبهات القتال، خصوصا بالدانوب والقوقاز، واستطاع القائد العثماني عمر باشا أن يلحق هزيمة كبيرة بالروس على نهر الدانوب، وأن يدخل رومانيا. و في جبهة القوقاز ساند الزعيم الشيشاني الإمام شامل القوات العثمانية أثناء القتال ضد الروس، كما حاولت الدولة العثمانية جر بريطانيا وفرنسا إلى دخول الحرب إلى جوارها، ودبرت لأجل ذلك إرسال مجموعة من قطع الأسطول البحري العثماني القديمة إلى ميناء سينوب على البحر الأسود، وهي تدرك أن هذه السفن لابد أن يهاجمهما الروس، وبالفعل هاجم الروس هذه السفن وتم إغراقها جميعا، و قتل حوالي ألفي جندي عثماني، و هي المعركة البحرية التي أثارت قلقا في لندن وباريس، وحذرت الصحافة فيالعاصمتين من الخطر الروسي.

و في محاولة أخيرة، عرض الإمبراطور الفرنسي نابليون الثالث الوساطة لإنهاء القتال بين العثمانيين وروسيا، إلا أن القيصر الروسي رفض ذلك، خاصة بعد انتصارات عمر باشا في رومانيا، وقال نيقولا الأول: "أشعر أن يد السلطان على خدي"، فبادر نابليون الثالث بالاتفاق مع بريطانيا ضد القيصر، وقبلت لندن العرض الفرنسي بحماسة شديدة، وغادر سفيرا لندن وباريس مدينة سانت بطرسبرغ الروسية في 6 فبراير 1854 م، وتم عقد معاهدة إستانبول في 12 مارس 1854 م، بين الدولة العثمانية وبريطانيا وفرنسا، التي نصت على ألا تعقد أي دولة من هذه الدول صلحا منفردا مع روسيا، وأن يتفاهم قواد الدول الثلاث في الحرب ضد روسيا، وأن تكون الوحدات الإنجليزية والفرنسية والسفن التابعة لهما في إستانبول خاضعة للقوانين العثمانية.

و في27 مارس 1854 م، أعلنت فرنسا وبريطانيا الحرب على روسيا ونشبت معارك ضخمة على عدة جبهات، إلا أن أهم هذه المعارك كانت معركة سيفاستوبول التي خاضتها الدول الثلاث للقضاء على القوة البحرية الروسية في البحر الأسود، حيث كان القاعدة البحرية لروسيا في شبهجزيرة القرم (موضوع النزاع الحالي في أوكرانيا) واستمرت المعركة قرابة العام، قُتل خلالها حوالي 35 ألف قتيل، وعدد من القادة الكبار من كلا الجانبين، و انتهى الصراع بسيطرة الدول الثلاث على الميناء في 9 مايو 1855م. في هذه الأثناء توفي القيصر الروسي نيقولا الأول، وخلفه في الحكم ابنه ألكسندر الثاني الذي شعر بعدم قدرة بلاده على مواصلة الحرب، فقرر التفاوض للسلام، خاصة بعد المذكرة التي تقدمت بها النمسا لروسيا وحذرتها فيها من أن دولا أوروبية أخرى قد تدخل الحرب ضدها.

و هكذا انتهت حرب القرم بعد أكثر من عامين ونصف من اندلاعها، علما أنها تميزت، لأول مرة، بمتابعة الصحافة لها، من خلال إرسال عدد من المنابر الإعلامية مراسلين عسكريين على جبهات القتال.

 

هؤلاء ازدادوا في مثل هذا اليوم:

1918/الشيخ إمام: مغني وملحن مصري.

1925/باتريس لومومبا: رئيس وزراء جمهورية الكونغو الديمقراطية.

1930/كارلوس منعم: رئيس الأرجنتين.

هؤلاء رحلوا في مثل هذا اليوم :

1566/ نوستراداموس: طبيب ومنجم فرنسي.

1961/ إرنست همينغوي: كاتب أمريكي

 

تعليقات الزوّار (0)