أرباب محلات طهي السمك بآسفي غاضبون

السبت 7 يوليو 2018
عبدالرحيم اكريطي
0 تعليق

 

AHDATH.INFO

وجد بعض أرباب محلات طهي السمك بقرية الصيادين المتواجدة بعقبة سيدي بوزيد، على بعد أمتار قليلة عن شاطئ آسفي، أنفسهم أمام معاناة حقيقية مع حلول فصل الصيف الذي يعرف توافد عدد كبير من زوار وزائرات مدينة آسفي على هاته المحلات لتناول وجبات السمك الطري، وهي المناسبة التي تعرف نشاطا تجاريا بعد ركود تام خلال الأيام المتبقية.

معاناة هؤلاء تتعلق بالحالة التي أصبح عليها المكان في الوقت الراهن، وبالخصوص الجزء العلوي منه الذي تحول بقدرة قادر إلى مكان مهمش، وبالضبط إحدى المساحات التي أحيطت بسياج بطريقة عشوائية من خلال الأشغال الجارية على قدم وساق بهاته المساحة التي كانت في وقت سابق عبارة عن موقف للسيارات.

وتحولالموقع  بين عشية وضحاها إلى ملك خاص، وذلك ببناء مطعم فوقها على مساحة جد واسعة لا تتلائم ومساحات المحلات الأخرى المسلمة في وقت سابق من قبل الجماعة الحضرية بياضة سابقا إلى عدد من المعطلين.

وتساءل هؤلاء عن سبب تفويت هاته المساحة الواسعة للخواص في سرية تامة.

وإلى جانب عملية التفويت هاته، يعرف نفس المكان مشكلا آخر يتعلق بإقدام صاحب محل آخر وفي هذا الوقت بالذات على عملية ترميم وإصلاح محله بطريقة مستفزة لصاحب المحل المجاور له.

هذا الأخير اضطر إلى مراسلة الجهات المسؤولة من سلطات منتخبة وسلطات محلية وعلى رأسها عامل إقليم آسفي من أجل التدخل العاجل لإنصافه، كون محله هذا عرف أضرار مادية جسيمة جراء الشقوق التي ظهرت عليه.

كما أقدم المتضرر على إنجاز تقرير خبرة تم بعثه للسلطات القضائية يبين بالملموس وبالصور الأضرار الجسيمة التي لحقت بمحله الذي ينتظر صاحبه إنصافا من لدن السلطات القضائية بعدما غضت السلطات المحلية الطرف عن ما يقع أمام أعينها.

تعليقات الزوّار (0)