نزع ملابس محجبة ورسم الصليب على جسدها .. شرطة بلجيكا توقف المعتدين

السبت 7 يوليوز 2018
احداث انفو
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

بعد موجة الغضب والاستنكار التي أعقبت الاعتداء على شابة مسلمة، من خلال تمزيق حجابها ورسم صليب على جسدها، تمكنت الشرطة البلجيكية، أمس الجمعة ( 06 يوليوز) من توقيف شخصين يشتبه في وقوفهما خلف هذا الاعتداء.

وكانت  وكالة أنباء “بيلغا” البلجيكية الرسمية، قد سلطت الضوء على الاعتداء الوحشي بداية الأسبوع (الاثنين 03 يوليوز) في حدود الساعة 11 ليلا، بعد أن كشفت الشرطة تعرض مسلمة تبلغ 19 عاما، لإعتداء عنصري داخل فضاء  “أنديرلوس” على بعد 60 كلم، جنوبي العاصمة بروكسل، بعد أن عمدا في البداية إلى شتمها ووصفها ب "العربية القذرة".

وحاولت الفتاة الهرب،إلا أنهما تمكنا من اللحاق بها، حيث أسقطاها أرضا ونزعا حجابها وملابسها العلوية، ثم عمدا إلى تثبيتها ورسم الصليب على صدرها و ساقها و عنقها بواسطة آلة حادة، قبل أن يهربا من مكان الحادث.

وأفادت وكالة أنباء "بيلغا" الرسمية ، أن الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على المعتدين اللذين أنكرا الحادث، مما أثار موجة غضب و دفع ما يناهز 50 منظمة مجتمع مدني  إلى التنديد بالحادث و مساندة الضحية و أسرتها بالعاصمة بروكسيل.

 

تعليقات الزوّار (0)