حدث في مثل هذا اليوم: المليشيات الصربية ترتكب مجزرة بسريبرينتشا

الأربعاء 11 يوليو 2018
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

هي واحدة من أكثر اللحظات فظاعة في التاريخ الحديث تلك التي شهدتها قرية سريبرينتتشا سنة 1995 على أيدي المليشيات الصربية التي تسببت في قتل حوالي 8 آلاف شخص ونزوح عشرات الآلاف من المدنيين المسلمين من المنطقة التي بات اسمها مرتبطا بأفظع مجزرة جماعية تشهدها القارة الأوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

كانت الأمم المتحدة قد أعلنت في أبريل 1993 بلدة سريبرينيتسا الواقعة في وادي درينا، شمال البوسنة، “منطقة آمنة” تحت حماية قوات حفظ السلام الأممية، ممثلة بعناصر الكتيبة الهولندية في قوات الأمم المتحدة التي كان يبلغ تعدادها 400 عنصرا، قام على إثرها المتطوعون البوسنييون الذين كانوا يدافعون عن المدينة بتسليم أسلحتهم غلى القوات الهولندية.

إلا أن إعلان المدينة كمنطقة آمنة تحت حماية الامم المتحدة، لم يحل دون وقوع المجزرة، حيث قامت القوات الصربية وبأوامر مباشرة من أعضاء هيئة الأركان الرئيسية لجيش جمهورية صربيا القادة-العسكريين والسياسيين- بتنفيذ عمليات تطهير عرقي ممنهجة ضد المسلمين البوسنيين والمعروفين باسم “البوشنياق”.

حدث ذلك على مرأى و مسمع من القبعات الزرق التي لم تقم بأي شيء لإنقاذ المدنيين، و هي التي كانت قد طلبت من المسلمين البوسنيين تسليم أسلحتهم مقابل ضمان أمن البلدة، الأمر الذي لم يحصل بتاتاً. فبعد دخول القوات الصربية إلى سريبرينيتشا قامت بعزل الذكور بين 14 و 50 عاماً عن النساء والشيوخ والأطفال، قبل أن تعمد إلى تصفية كل الذكور بين 14 و 50 عاما ودفنتهم في مقابر جماعية، كما استباحت النساء البوسنيات و قام الجنود باغتصابهن بشكل جماعي و ممنهج حسب تنظيمات حقوقية دولية.

و لاحقا تم تحميل رادوفان كاراديتش الزعيم السياسي لصرب البوسنة والجنرال راتكو ملاديتش الذي قاد المليشيا الصربية بالإضافة للعديد من القادة السياسيين والعسكريين وشبه العسكريين المسؤولية عن تنظيم عمليات قتل المدنيين وتشريدهم.فيما اتهم أهالي الضحايا القوات الهولندية العاملة في نطاق قوات الأمم المتحدة بعدم الدفاع عن أهالي المدينة وتسليم من التجأ لثكنة هذه القوات لميليشا صرب البوسنة التي قتلتهم جميعاً لاحقاً.

في العام 2004 أعلنت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي الخاصة بيوغسلافيا السابقة فيما سُمّي بقضية كراديتش، أن ما حصل في سربرنتسا هي عملية تطهير عرقي عن سبق الإصرار والترصُّد، وذلك وفقا للقوانين الدولية، باعتبار توفر أدلة قطعية تدين القادة الصرب الذين خططوا للمجزرة.

و في العام 2005، أشار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في رسالة الاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة للإبادة الجماعية، إلى أن اللوم يقع بالدرجة الأولى على أولئك الذين خططوا ونفذوا المذبحة والذين ساعدوهم، ولكنه يقع أيضا على الدول الكبرى والأمم المتحدة كون الأولى فشلت في اتخاذ إجراءات كافية، والثانية – أي الأمم المتحدة- ارتكبت أخطاء جسيمة قبل وأثناء وقوع المجزرة...

من أجل ذلك كله "ستبقى مأساة سربرنيتشا علامة سوداء في تاريخ الأمم المتحدة إلى الأبد"...انتهى كلام كوفي عنان.

 

 

هؤلاء ازدادوا في مثل هذا اليوم:

 

1920 _  يول براينر: ممثل أمريكي

1934 _  جورجو أرماني: مصمم أزياء إيطالي

1990 _  كارولين فوزنياكي: لاعبة كرة مضرب دنماركية

 

هؤلاء رحلوا في مثل هذا اليوم :

1905 _  الإمام محمد عبده: رجل دين مصري

1920_  الإمبراطورة أوجيني: زوجة الإمبراطور نابليون الثالث

 

تعليقات الزوّار (0)