روائح مطرح النفايات لطنجة تحرك دعوات المطالبة بإغلاقه

الأربعاء 11 يوليوز 2018
محمد كويمن
0 تعليق

AHDATH.INFO

وجه مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة، دعوة لمجموعة جماعة البوغاز المشرفة على مشروع المطرح الجديد للنفايات، "من أجل إخراجه في أقرب الآجال وفق دفتر تحملات واضح وشفاف يراعي التزامات المغرب وتعهداته الوطنية والدولية، وعلى رأسها حق الساكنة في بيئة سليمة وحماية المجال الطبيعي".

وطالب المرصد في بيانه، مجلس جماعة طنجة "للخروج عن صمته و التواصل مع الرأي العام من أجل توضيح المعطيات وتقديم المعلومات والشروحات الوافية بخصوص هذه الظاهرة، التي شهدتها المدينة في الأسابيع الأخيرة جراء انبعاث للدخان من المطرح العمومي بمغوغة وما صاحب ذلك من تصاعد رائحة كريهة عمت أرجاء العديد من الأحياء السكنية".

كما جدد المرصد دعوته الى ضرورة التعجيل بغلق مطرح مغوغة، لكن دون أن يكون ذلك مسوغا للهرولة نحن اعادة إنتاج نفس الكارثة بالموقع الجديد، وهو ما يفرض مراعاة أشغال التهيئة لمقتضيات احترام المعايير البيئية ذات الصِّلة والحرص على سلامة وصحة الساكنة المحلية".

ومن جانبه نبه تكتل جمعية طنجة الكبرى من الأخطار الصحية الجسيمة التي يسببها المطرح العمومي العشوائي بمغوغة، حيث تتزايد مؤشرات الاصابة بأمراض الربو والحساسية في صفوف ساكنة المدينة، وطالب جماعة طنجة والسلطات المحلية ووكالة تنمية وانعاش اقاليم الشمال الى الإسراع بإغلاق المطرح الحالي وتحويل كل الملك العقاري الى منطقة خضراء" .

واستنكر التكتل، في بلاغه الذي أصدره عقب سخط ساكنة مجموعة من الأحياء بالمدينة من انتشار الدخان والروائح الكريهة المنبعثة من المطرح العمومي العشوائي بمغوغة، "تعثر مشروع فتح المطرح العمومي الجديد بمنطقة سكدلة بضواحي المدينة، الذي كان من المفروض ان يفتتح حسب الوزارة المعنية سنة 2017".

وكانت جماعة طنجة، قد أعلنت سنة 2013 عن عزمها نقل المطرح العمومي المتواجد حاليا بمنطقة مغوغة، إلى ضواحي المدينة، حيث التزمت ببناء مطرح جديد بمدشر "سكدلة" الواقع بين جماعتي حجر النحل والمنزلة (10 كيلومتر من طنجة)، وفق الضوابط البيئية المعمول بها على الصعيد الدولي، كما تعهدت الجماعة طنجة بإعادة هيكلة وتحويل المطرح الحالي إلى منطقة خضراء في إطار اتفاقية شراكة مع وزارة البيئة ووكالة تنمية أقاليم الشمال التي تشرف على تتبع الأشغال.

تعليقات الزوّار (0)