سيارة تابعة للدولة بمهمة غريبة تثير حفيظة ساكنة تارودانت

الإثنين 6 أغسطس 2018
موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO

" نموت ونحيا، بغيت غير نعرف أشنو دورة هاذ السيارة الكحلة "، يقول احد رواد مقهى بالقرب من الوكالة البنك الشعبي بالحي الإداري ـ المحايطة ـ على مستوى الطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين أكادير وورزازات مرورا بمدينة تارودانت، ويتعلق الامر بسيارة من نوع " داسيا " سوداء اللون، في ملكية الدولة مسجلة تحت عدد 173930 / المغرب /، وعلى متنها فردين من القوات المساعدة، مهمتها الطواف حول إقامة عامل الإقليم واقامة الكاتب العام للعمالة، طيلة اليوم وقسطا كبيرا من الليل طيلة أيام الأسبوع 24/24.

السيارة الغريبة والمهمة في نفس الوقت، دفعت بشريحة كبيرة من المتتبعين للشأن المحلي في الآونة الأخيرة التساؤل حول مغزى العملية في مدينة تعرف بهدوئها وسليمة سكانها المعتادين كمدينة تارودانت؟، فيما طرحت شريحة آخرى السؤال في شان دور الجهات المكلفة بمراقبة المال العام والدعوة إلى  عدم إهداره في مثل هذه العمليات، في إشارة إلى  أن السيارة المعلومة تتلهم في جولاتها كميات كبيرة من الوقود، دون معرفة على حساب أية ميزانية؟ والجواب جاء على لسان " عبدو "، " ساهلة.. من ميزانية جيوب المواطنين " يقول هذا الأخير.

اكتشاف السيارة الغريبة والدور الذي تقوم به، حول محيط الإقامة العاملية إلى مزار، الهدف منه التقاط الصور للسيارة والاستماع بطوافها واستنفارها في عملية أمنية لم تشهدها عين في أقاليم وعمالات أخرى.  

تعليقات الزوّار (0)