حدث في مثل هذا اليوم: اغتيال الرئيس الباكستاني محمد ضياء الحق

الجمعة 17 غشت 2018
محمد فكراوي
0 تعليق

AHDATH.INFO

كانت واشنطن قد عرضت على الرئيس الباكستاني محمد ضياء الحق شراء بعض الدبابات الأمريكية، وأحضرت نماذج منها إلى باكستان لمعاينتها ومعرفة مزاياها القتالية على الطبيعة.

و بعدما تم تحديد يوم 17 غشت 1988 كموعد لاختبار هذه الدبابات، خرج ضياء الحق وبعض من كبار قادته العسكريين ، يرافقهم السفير الأمريكي في باكستان أرنولد رافيل والجنرال الأمريكي هربرت واسوم  في رحلة سرية إلى موقع التجارب.

بعد معاينة الدبابات، انتقل ضياء الحق ومرافقيه إلى مطار بهاوالبور لينتقلوا منه إلى مطار راولبندي واستقلوا طائرة خاصة. لكن ما إن أقلعت الطائرة، حتى سقطت محترقة بعدما انفجرت قنبلة بها وتناثرت أشلاء الجميع محترقة.

يُعتقد أن الانفجار كان قد وقع في صندوق هدية من ثمار المانجو في حوامته العسكرية، لما كان يُعرف عنه من حبه لتلك الفاكهة. و لاحقا كشف الدبلوماسي الأميركي جون غونتر دين، في كتاب له أن إسرائيل متورطة في اغتيال الرئيس الباكستاني الأسبق الجنرال محمد ضياء الحق.

حيث يقول دين في مذكراته التي تحمل عنوان “المنطقة الخطرة: دبلوماسي يكافح من أجل مصالح أميركية” إن الموساد الإسرائيلي كان متورطافي إسقاط طائرة الرئيس الباكستاني الأسبق الجنرال محمد ضياء الحق وعلى متنها السفير الأميركي لدى باكستان أرنولد رافي في غشت عام 1988.

ويقول دين في كتابه إنه بعد مقتل ضياء الحق في تحطم الطائرة، أبلغه “مسؤولون كبار في نيودلهي أن الموساد كان ضالعا محتملا في الحادث”.

ويضيف أن شكوكا دارت بشأن قيام عناصر في جهاز البحث والتحليل لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أيه) بدور في العملية. ويلفت إلى أن الهند وإسرائيل كانتا تخشيان من مساعي ضياء الحق في امتلاك باكستان ما سمي آنذاك “القنبلة الإسلامية” النووية.

 

من مواليد هذا اليوم:

1926 _  جيانغ زيمين: رئيس الصين.

1934 _  حسين كمال: مخرج مصري

 

 

 

من الراحلين عنا في مثل هذا اليوم :

2000 _  صفوت الشوادفي: داعية إسلامي مصري.

2005 _  جون باهكال: عالم فيزياء أمريكي

 

 

تعليقات الزوّار (0)