مصرع أب وابنه غرقا في مياه شاطئ البدوزة بآسفي

الجمعة 31 أغسطس 2018
عبدالرحيم اكريطي
0 تعليق

AHDATH.INFO

حادث مؤلم ومؤسف ذلك الذي عرفه شاطئ البدوزة، البعيد عن مدينة آسفي بحوالي 33 كيلومترا، عندما وجد أب وفلذة كبده نفسيهما في عداد الموتى بعدما ابتلعتهما مياه هذا البحر الذي يعرف على طول السنة هيجانا لا مثيل له.

الشاطئ المذكور تتواجد به صخور بحرية خطيرة ترفع من حدة التيار المائي وسط المياه هاته، حيث يصعب على زواره العوم والسباحة به على طول السنة.

الحادث المؤلم هذا الذي راح ضحيته الأب وابنه وكاد أن يروح ضحيته أيضا شاب ثالث وقع صباح يوم الخميس الأخير، بحيث نقلت سيارة الإسعاف الشاب إلى مستشفى محمد الخامس بآسفي لتلقي العلاجات الضرورية،بينما الأب المسكين وفلذة كبده فنقلت جثتيهما صوب مستودع الأموات بآسفي.

وبحادثة الغرق هاته يكون عدد ضحايا الشواطئ والصهاريج المائية المسجلة خلال هذا الصيف قد وصل إلى ستة ضحايا،يتوزعون بين هذا الأب وابنه،وشاب آخر ابتلعته مياه شاطئ الصويرية القديمة،وطفل قاصر توفي غرقا في مياه ميناء آسفي،ثم طفل قاصر وحارس ضيعة ابتلعتهما مياه صهريج مائي يتواجد في ملكية رئيس سابق لجماعة قروية بآسفي.

تعليقات الزوّار (0)