شقيق العاهل السعودي يقلل من أهمية تصريحات أدلى بها في لندن

الخميس 6 شتنبر 2018
أ ف ب
0 تعليق

AHDATH.INFO

قلل الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود، شقيق الملك السعودي سلمان، من أهمية تصريحات أدلى بها أمام محتجين في لندن واعتبرت بمثابة انتقادات للملك ونجله ولي العهد الأمير محمد.

وبدا الأمير أحمد بن عبد العزيز في تسجيل فيديو تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي وهو يتحدث الى حشد في لندن كان يهتف ضد الأسرة الحاكمة في السعودية بسبب دورها في النزاع المستمر منذ ثلاث سنوات في اليمن.

ويقول الامير، بحسب ما يمكن سماعه في التسجيل، "آل سعود ما دخلهم؟... هناك أفراد معنيون هم مسؤولون". مضيفا "المسؤولون هم الملك وولي عهده ومسؤولون آخرون".

واعتبر كثيرون التصريحات بمثابة انتقاد نادر يوجهه أحد أفراد الأسرة الحاكمة الى الملك وولي العهد الأمير محمد الذي يقود حملة دبلوماسية واسعة حول سياسة الانفتاح والإصلاح التي بدأها في السعودية.

إلا أن الامير أحمد اعتبر في بيان أن ذلك التفسير "غير دقيق". وقال "إن ما نشر في وسائل التواصل الاجتماعي أو الإعلام غير دقيق، ولقد أوضحت أن الملك وولي العهد مسؤولان عن الدولة وقراراتها"، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء السعودية مساء الثلاثاء.

وأضاف البيان "هذا صحيح لما فيه أمن واستقرار البلاد والعباد، ولهذا لا يمكن تفسير ما ذكرت بغير ذلك".

ونشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للأمير أحمد وهو يقبل يد الملك سلمان بن عبد العزيز، في محاولة للتأكيد على الوحدة في صفوف العائلة الحاكمة.

وت حاط الشؤون الداخلية للأسرة الحاكمة بالسرية، ومن النادر أن يخرج أي خلاف الى العلن.

ويرى الخبير في الشؤون السعودية جيمس دورسي إن ما حصل في لندن يوحي ب"مستوى أكبر من التشكيك في الداخل حول الدور السعودي في النزاع اليمني المستمر منذ ثلاث سنوات ونصف السنة، مما يبدو في العلن حتى الان".

وتعرضت السعودية لانتقادات بسبب توقيفات تطال رجال دين معروفين ونساء وناشطين حقوقيين.

وتدخلت السعودية في النزاع اليمني في العام 2015 لدعم القوات الحكومية في مواجهة المتمردين الحوثيين. وأوقع النزاع منذ ذلك الحين نحو عشرة الاف قتيل ودفع بالبلاد التي تعاني من الفقر الى شفير المجاعة.

تعليقات الزوّار (0)

أحداث سياسية