سول: كيم يهدف لنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية خلال رئاسة ترامب

الخميس 6 سبتمبر 2018
رويترز
0 تعليق

AHDATH.INFO

قال مسؤولون في سول اليوم الخميس إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون حدد لأول مرة موعدا لنزع السلاح النووي مستهدفا إتمام ذلك بحلول نهاية الولاية الأولى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب كما وافق على عقد قمة ثالثة مع نظيره الكوري الجنوبي.

وقال مستشار الأمن القومي بكوريا الجنوبية تشونج إيوي-يونج للصحفيين بعد يوم من لقائه مع زعيم كوريا الشمالية إن كيم سيلتقي رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن في بيونجيانج في الفترة من 18 إلى 20 سبتمبر أيلول لمناقشة "الإجراءات العملية" لنزع السلاح النووي.

وقد تعطي القمة دفعة لمحادثات نزع السلاح النووي بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بعد أن ألغى ترامب زيارة لوزير خارجيته إلى بيونجيانج الشهر الماضي بسبب عدم إحراز تقدم.

وقال تشونج إن كيم أبلغ مسوؤلي كوريا الجنوبية أن ثقته في ترامب "لم تتغير" وإنه يريد نزع السلاح النووي وإنهاء العداء مع الولايات المتحدة بحلول مطلع 2021.

وأضاف تشونج "أكد بشكل محدد أنه لم يقل أبدا أي شيء سلبي عن الرئيس ترامب".

وتمثل هذه التصريحات أول موعد يحدده كيم لتفكيك برنامج الأسلحة النووية في كوريا الشمالية.

وفي محادثات سابقة غير ناجحة قالت كوريا الشمالية إنها قد تفكر في التخلي عن برنامجها النووي إذا قدمت الولايات المتحدة ضمانات أمنية تتمثل في سحب قواتها من كوريا الجنوبية ونزع ما تسميه مظلتها للدرع النووي من كوريا الجنوبية واليابان.

وقال مسؤولون أمريكيون شاركوا في أحدث مفاوضات إن كوريا الشمالية رفضت حتى البدء في مناقشة تعريف "نزع السلاح النووي" أو عبارات أخرى مثل "يمكن التحقق منه" أو "لا يمكن العدول عنه" وأصرت على اتخاذ الولايات المتحدة خطوات متزامنة للحد من الضغوط الاقتصادي.

وقال تشونج إن كيم شدد على الحاجة إلى تقديم مقابل للخطوات الأولية التي اتخذتها كوريا الشمالية والتي شملت تفكيك موقع تجارب نووية ومنشأة لتطوير محركات الصواريخ.

وقالت السفارة الأمريكية في سول إنها لا تملك أي معلومات بهذا الشأن للإعلان عنها. * خيبة أمل

قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن كيم أبلغ مبعوثي كوريا الجنوبية أن "موقفه الثابت" هو تحويل شبه الجزيرة الكورية إلى "مهد سلام خال من الأسلحة النووية وبدون تهديد نووي".

وقال تشونج إن كيم أبدى "خيبة أمله من الشك الذي تثيره بعض أطراف المجتمع الدولي بشأن رغبته في نزع السلاح النووي، وطلب منا نقل رسالته إلى الولايات المتحدة".

وأضاف تشونج "قال إنه سيثمن مقابلة حسن ظنه بحسن الظن. وأبدى رغبته القوية في اتخاذ المزيد من الإجراءات الاستباقية نحو نزع السلاح النووي إذا ما اتخذت إجراءات ردا على الخطوات السابقة لكوريا الشمالية".

وقال المسؤولون الأمريكيون في السابق إنهم قدموا تنازلات بالفعل مثل وقف التدريبات العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية.

وقال كيم أوي-كيوم المتحدث باسم مون للصحفيين إن كيم نقل خلال اجتماع تشونج رسالة من ترامب وسينقل تصريحات من كيم إلى مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في وقت لاحق من اليوم الخميس.

وقال المتحدث إن ترامب تحدث إلى مون في الليلة السابقة لسفر تشونج إلى كوريا الشمالية وطلب من مون التصرف باعتباره "كبير المفاوضين" بين واشنطن وبيونجيانج.

ورحب ترامب اليوم الخميس بتصريحات كيم التي أكد فيها عدم اهتزاز ثقته في الرئيس الأمريكي ورغبته في نزع السلاح النووي خلال ولاية رئاسته الأولى.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر "أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون ثقة لا تهتز في الرئيس ترامب، شكرا لك.. سننجز المهمة معا!".

تعليقات الزوّار (0)