صراعات قادة البوليساريو حول السلط والمنافع متواصلة

الجمعة 7 سبتمبر 2018
بوابة الصحراء
0 تعليق

وصل الصراع الدائر بين قيادات البوليساريو إلى ما يسمى ب «جهاز الدرك». فقد اعتصم أمس الخميس 6 شتنبر، ما يزيد عن 40 عنصرا من «الدرك» في ما مقر يسمى «وزارة الدفاع»، مطالبين بتحسين وضعيتهم واحتجاجا على ظروف الإقامة والمطعمة والعمل..
الصراع الذي يتأجج يوما بعد يوم بين قيادات البوليساريو حول السلطة والتحكم، بلغ «الدرك» حيث يتصارع ما يسمى ب «وزير الدفاع» وما يسمى «ولاة».. وهو صراع يبين مدى تضارب مصالح هؤلاء القادة حول المناصب والمنافع، في وقت يعيش فيه سكان المخيمات في أوضاع مزرية مع قلة المؤونة وظروف العيش الصعبة والقمع المسلط عليهم، في حين ينتفع قادة البوليساريو والمقربون منهم من المساعدات الإنسانية ومن استغلال السلطة للقيام بأعمال لا أخلاقية وخارجة عن القانون دون أن تتم مساءلتهم…

تعليقات الزوّار (0)