برشيد.. تجديد الالتزام لإنجاح تجربة «l'eco-parc industriel»

الجمعة 7 سبتمبر 2018
أحمد بلحميدي
0 تعليق

AHDATH.INFO

تواصل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية والغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، تحالفهما من أجل تحسين وضمان استدامة الحظيرة الصناعية الإيكولوجية «l'eco-parc industriel» ببرشيد.

ويعد هذا الفضاء الصناعي الإيكولوجي الذي تقوده الغرفة الفرنسية والمنظمة الأممية، الأول من نوعه بالمغرب وإفريقيا  أنه الأول على الصعيد القاري  الذي حاز شهادة «HQE».

و يوجد  هذا الفضاء الصناعي،  على مساحة 61 هكتارا، ويقع على مسافة 40 كلم جنوب الدار البيضاء، فيما تصل قدرته إلى استيعاب  192 مقاولة، إلى جانب أنه يوفر مساحات، مقابل الكراء  لتشييد وحدات إنتاجية.

ويندرج هذا المشروع غير المسبوق في إطار برنامج ممول من طرف الفدرالية السويسرية، فيما تطمح منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية من وراء إنشاء المناطق الصناعية الإيكولوجية إلى تعميم وتجويد التعاون بين المقاولات بهدف تحسين المحيط الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

كما يراهن على هذه التجربة من أجل تكريس إنتاج صناعي مستدام ومندمج، بفضل خبرة الغرفة الفرنسية والتجربة الدولية لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، من أجل إنجاح تجربة l'eco-parc industriel» بالمغرب.

الأكثر من ذلك، سيعمل الطرفان على خلق الانسجام والتلاحم بين المقاولات من أجل محيط جيد، ليس بالنسبة للصناعيين بالفضاء فقط، ولكن أيضا لفائدة الساكنة المحلية، وللمحيط العام لهذه الحظيرة الصناعية  الأولى من نوعها بالمغرب.

تعليقات الزوّار (0)