أصيلا تستضيف فعاليات الجامعة الصيفية للشباب واليافعين

الجمعة 7 شتنبر 2018
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

دعت توصيات الجامعة الصيفية لرفاق الجمعية ( أميج ) التي انتهت أشغالها بمدينة أصيلا يوم الأحد 3 شتنبر إلى ضرورة ترسيخ القيم الإنسانية وبناء ثقافة السلام والتعايش بالمجتمع إلى جانب التشبث  بالتربية على قيم المواطنة والتسامح وحقوق الإنسان ومحاربة جميع أشكال التطرف .

وكانت مدينة أصيلا قد احتضنت فعاليات الجامعة الصيفية للشباب ورفاق الجمعية المغربية لتربية الشبيبة ( أميج ) في إطار المرحلة الخامسة من البرنامج الوطني للتخييم " العطلة للجميع " شهدت خلال الجامعة الصيفية طرح مجموعة أسئلة حارقة ومقلقة لشباب الجامعة الصيفية ، والتي ارتبطت بالتحولات والتي بدأ المشهد الاجتماعي والحقوقي والاجتماعي يشهدها في ظل الانتشار الواسع لمواقع التواصل الاجتماعي .

أشغال الجامعة الصيفية للشباب ورفاق الجمعية ( أميج ) حملت شعار " الشباب واليافعين رهان الحاضر والمستقبل " والتي تميزت بمشاركة حوالي 300 مشارك (ة) من فروع الجمعية على الصعيد الوطني ، الجامعة الصيفية اعتبرها نائب رئيس الجمعية " محمد كليوين " ومنسق قطبها دعم القدرات وقضايا الطفولة والشباب الهدف من إقامتها هو سعي الجمعية إلى تحصين وحماية الشباب واليافعين من جميع أشكال التطرف والانحراف ، أكد خلالها مجموعة من الأكاديميين والأساتذة الباحثين والفعاليات الجمعوية ساهمت في تأطير العروض والورشات على أهمية تدعيم مسار الحماية الذاتية للشباب واليافعين من جميع أشكال التطرف والعنف عبر تمكينهم من آليات التواصل المجتمعي السليم وتعزيز مهارتهم الحياتية مبنية على أفكار متوازنة وعلى قيم التربية على المواطنة والتسامح وحقوق الإنسان ، يبرز نائب رئيس الجمعية على تنظيم أنشطة متنوعة منفتحة تمزج بين  ( التكويني ـ الفكري ـ الثقافي ـ الفني ) إلى جانب دعم المهارات والإبداعات تماشيا مع التجارب السابقة لملتقيات الجمعية .

مدير الجامعة الصيفية لرفاق الجمعية ( أميج ) " محسن باهدي " شدد على أهمية مضامين الجامعة الصيفية في تنمية وتحسيس اليافعين بمشكلات المجتمع وإعدادهم في إيجاد الحلول ، عبر تعزيز ثقافة الانتماء وتوجيه القدرات وطاقاتهم في البناء والتنمية وتعزيز أدوارهم في إحداث التغيير المنشود بالمجتمع .

تعليقات الزوّار (0)