قطر تضخّ 10 مليارات يورو في المانيا

أكّد أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن الاقتصاد القطري أثبت متانته في ظل الظروف الصعبة التي تمرّ بها المنطقة العربية.

الأحد 9 سبتمبر 2018
الخليج اونلاين
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

أكّد أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أن الاقتصاد القطري أثبت متانته في ظل الظروف الصعبة التي تمرّ بها المنطقة العربية.

وقال الشيخ تميم، في كلمة له في افتتاح مؤتمر الشراكة القطري الألماني، في برلين: "إن قطر تعتزّ بعلاقات التعاون والصداقة المتميّزة مع ألمانيا"، مشيراً إلى أنه "توطّدت العلاقة بين قطر وألمانيا في السنوات السبع الماضية".

وأشار في كلمته إلى أن حجم التبادل التجاري بين قطر وألمانيا تضاعف بين 2011 و 2016 ليصل إلى 2.8 مليار يورو، لافتاً في الوقت ذاته إلى أنه رغم أن الصادرات الألمانية إلى قطر انخفضت في 2017؛ "لأسباب إقليمية مؤقّتة فُرضت على قطر، فإن الاقتصاد القطري أثبت متانته في ظل الظروف الصعبة التي تمرّ بها المنطقة".

ولفت الشيخ تميم النظر إلى الموقف الألماني من الأزمة الخليجية وفرض الحصار على قطر، وقال: "ألمانيا اتّخذت موقفاً أخلاقياً برفضها الإجراءات غير القانونية التي فُرضت على قطر من دول مجاورة".

وأعلن أمير دولة قطر أن بلاده تعتزم ضخّ 10 مليارات يورو استثمارات في الاقتصاد الألماني، خلال السنوات الخمس المقبلة، كاشفاً في الوقت ذاته عزم قطر فتح جامعة ألمانية في الدوحة.

من جانبها أشادت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بالعلاقات مع دولة قطر، وقالت إن العلاقات الاقتصادية بين قطر وألمانيا شهدت نمواً كبيراً.

وعبّرت ميركل في كلمتها بافتتاح مؤتمر الشراكة القطري الألماني في برلين، عن سعادتها بعزم دولة قطر ضخّ 10 مليارات يورو في الاقتصاد الألماني.

وقالت إن قطاع الطاقة القطري يوفّر المزيد من الفرص للتعاون مع أكبر اقتصاد في أوروبا، مضيفة أن الغاز الطبيعي المسال الذي تنتجه قطر ساعد على تنويع مصادر إمدادات الطاقة، مشيرة إلى أنه "من وجهة نظري، قطاع الطاقة على وجه الخصوص يوفّر آفاقاً كبيرة لتوسيع علاقاتنا التجارية".

وتأتي هذه الخطوة في إطار مساعي الدوحة لتعزيز حجم ونوعية استثماراتها الخارجية، حيث تملك الدوحة عاشر أكبر صندوق سيادي في العالم، بإجمالي أصول تبلغ 320 مليار دولار، وتبلغ قيمة الاستثمارات القطرية في ألمانيا قرابة 25 مليار يورو في قطاعات السيارات والتكنولوجيا والبنوك، كما تمتلك قطر حصصاً في أهمّ المجموعات التجارية والمصرفية، حيث تُعتبر الحكومة القطرية أكبر مساهم في مجموعة فولكسفاغن العملاقة لصناعة السيارات، بحصة تبلغ قيمتها 9 مليارات دولار أميركي.

تعليقات الزوّار (0)