مراكش ..الدورة الخامسة لمهرجان الملحون والأغنية الوطنية

تقام خلال الفترة الممتدة ما بين 11 و15 شتنبر الجاري بمراكش، فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الملحون والأغنية الوطنية "دورة الأستاذ الباحث عبد الرحمان الملحوني".

الأحد 9 شتنبر 2018
ومع
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

تقام خلال الفترة الممتدة ما بين 11 و15 شتنبر الجاري بمراكش، فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الملحون والأغنية الوطنية "دورة الأستاذ الباحث عبد الرحمان الملحوني".

وتعد هذه التظاهرة ، المقامة احتفاء بذكرى عيد الشباب المجيد ، حسب بلاغ لجمعية الشيخ الجيلالي امثيرد (الجهة المنظمة)، امتدادا لملتقى موسيقى التراث في دوراته الثمانية السابقة (2006 – 2013).

وقد حرصت إدارة المهرجان ، يضيف المصدر ذاته ، على تنويع فقرات ومواد دورة هذه السنة التي تتزامن والذكرى الخمسين على تأسيس الجمعية، حيث تشتمل على أمسيات موسيقية ومعرض تشكيلي وندوة المهرجان، وإصدارات علمية ، وتكريم لثلة من رجال الفكر والعلم والفن.

وستفتتح فعاليات المهرجان ، المنظم بدعم وشراكة من المجلس الجماعي لمدينة مراكش، ووزارة الثقافة والاتصال، ومجلس جهة مراكش - آسفي، وولاية الجهة وبعض المؤسسات المحلية ، بأمسية في فن الملحون بقصر الباهية، ستحييها النخبة الوطنية لفن الملحون تحت قيادة الأستاذ محمد الوالي، حيث سيستمتع الجمهور بالعديد من القصائد الملحونية التي ن ظمت في غرض "الر بيع يات و الفكاهة والغزل والوطنيات " في الشعر الملحون مع تكريم الأستاذ الباحث عبد الرحمان الملحوني.

كما سيكون جمهور المهرجان على موعد مع أمسيات في فن الملحون سيحتضنها قصر الباهية والمسرح الملكي ودار الشريفة بحومة المواسين، ستحييها النخبة الوطنية لفن الملحون وثلة من العازفين والأصوات الملحونية القادمة من مدن مغربية متنوعة والمجموعة الموسيقية التابعة لجمعية الشيخ الجيلالي امثيرد تحت قيادة الشيخ الحاج امحمد بن عمر، إلى جانب مشاركة أزيد من مائة ممارس لفن الدقة المراكشية، يمثلون أجود و أمهر فناني المدينة الحمراء في هذا التراث الأصيل ، والحضرة الشفشاونية والحضرة العيساوية، مع كل من مجموعة ارحوم البقالي للحضرة الشفشاونية، ومجموعة الطائفة العيساوية المراكشية برئاسة المقدم يوسف الصريدي.

وستعرف هذه التظاهرة ، أيضا، تكريم الفنان القدير محمد الدرهم والشيخ الحاج امحمد بن عمر، بمعية عازف العود الفنان عبد الجليل هشكاري، وأحد رموز الميازين الشعبية المراكشية، المعلم الكناوي عبد الكبير مرشان، الملقب بالأشهب، كما سيتم استحضار روح أحد الشخصيات المراكشية الشهيرة الحاج محمد الشماع الملقب بالنكر.

كما يتضمن برنامج هذه التظاهرة أنشطة ثقافية وتربوية تتمثل في معرض اللوحات التشكيلة الموثقة لبعض رموز الثقافة والفن بمراكش والمغرب بمتحف التراث اللامادي بساحة جامع الفنا ، وندوة المهرجان بشراكة مع جمعية الكتاب، وهي عبارة عن قراءات، وأبحاث، وشهادات في حق المحتفى به الأستاذ عبد الرحمان الملحوني، وقد تم جمع وطبع أعمال هاته الندوة في مؤلف جماعي من 700 صفحة.

وتحمل هذه الندوة عنوانا يعكس العناية بفن المحلون والثقافة الشعبية في أسرة مراكشية لأكثر من 100 سنة "من شيخ أشياخ مراكش الحاج محمد بن عمر الملحوني ـ 1891 / 1972 ـ إلى الأستاذ الباحث عبد الرحمان الملحوني".

كما ستقام أمسية لفن الملحون والميازين الشعبية المراكشية، على شكل احتفالية بذكرى عاشوراء، مهداة لفائدة نزلاء دار الحياة، وذلك صبيحة يوم الجمعة 14 شتنبر الجاري بمقر هذه المؤسسة الاجتماعية.

تعليقات الزوّار (0)