مواجهة دموية مع عصابة تنتهي بنقل دركي إلى المستعجلات بأكادير

الأحد 9 سبتمبر 2018
إدريس النجار
0 تعليق

AHDATH.INFO

 

جرت اليوم الأحد مواجهة  دامية بين دورية للدرك الملكي بالقليعة بإقليم إنزكان وبين عصابة للسرقة تتكون من ثلاثة أشخاص على متن دراجة نارية.

المواجهة أسفرت عن إصابة دركي من مركز القليعة بجروح غائرة على مستوى اليد بعد إصابته بالسلاح الأبيض، واستدعت حالته الصحية نقله على عجل إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني من أجل رتق جروحه.

وقد تمكن الجناة بعد إصابة الدركي من الفرار تاركين وراءهم دراجتهم النارية  التي حجزها مركز الدرك الملكي لفائدة البحث، كما فتحت عناصره تحقيقا في الموضوع أسفر عن تحديد هوية الجناة، وهم من ذوي السوابق في مجال السرقة واعتراض السبيل باستعمال السلاح الأبيض.

المواجهة انطلقت عندما شاهدت دورية الدرك الملكي العناصر الثلاثة تقوم بتحركات مشبوهة على متن الدراجة فحاولت توقيفهم من أجل التحقق من هويتهم، لكن المتهمين رفضوا الانصياع لأوامر الدركين لتبدأ المواجهة التي تمت بتلك  الطعنة الغادرة.

وكانت الجمعيات المحلية خلال لقاءات عديدة طالبت بتحقيق الأمن بمدينة القليعة، بالرفع من عدد عناصر الدرك الملكي بالمركز، وإحداث مفوضية للأمن الوطني بالمدينة للحد من تردي الوضع الأمني بهذه المدينة التي تعيش هشاشة اجتماعية، وارتفاعا مهولا في عدد السكان، ترتبت عنه  من ظواهر اجتماعية خيطرة مثل اللصوصية والانحراف واعتراض سبيل المارة في واضحة النهار وكانت القليعة خرجت خلال السنين الأخيرة في مسيرات حاشدة تغاضت عن كل الخصاص الذي تمر منه رافعة شعار " واكا واك أعباد الله بغينا الأمن".

تعليقات الزوّار (0)