البوليساريو تشدد الخناق على شبان مواقع التواصل الاجتماعي

الإثنين 10 سبتمبر 2018
بوابة الصحراء: مكتب العيون
0 تعليق

تعيش مخيمات تيندوف هذه الأيام على وقع الأعتقالات لمجموعة النشطاء على موقع التواصل الأجتماعي وذلك بسب الكتابة عن الوضع المزرى داخل تلك المخيمات ورفض سياسة قيادة البوليساريو الأنفصالية
وحسب مصدر موثوق فقد أستدعت مديرية الأمن الشاب محمود زيدان وطلبت منه التوقف عن الكتابة وفضح الواقع داخل المخيمات لكن الاخير رفض ذلك رغم التهديد الذي تعرض له فرفع من السقف بعد أن نشر علي صفحته في الفيس بوك وثائق تظهر صرف مبالغ مالية كبيرة لمجموعة من إنفصاليي الداخل وكيف تقوم قيادة جبهة البوليساريو بتبديد أموال طائلة دون حسيب ولا رقيب في وقت يعيش سكان المخيمات على وقع نقص في المواد الغذائية الاساسية ناهيك عن عدم توفر شروط الحياة الكريمة فيما تتمتع قيادة البوليساريو بحياة الرفاهية والبذخ على حساب المواطن المغلوب على أمره.
وقد تم اعتقال محمود زيدان قبل أن يتم إطلاق سراحه.. غير أن الوثائق التي نشرها، لقيت تفاعلا كبير في وسط المخيمات، وخلقت رجة في صفوف انفصاليي الداخل الذين فضحت تلك الوثائق نضاليهم المزعومة ونبين أنهم مناضلون تحت الطلب ولمن يدفع أكثر لا غير..

تعليقات الزوّار (0)