صادم .. اغتصاب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة من طرف مؤطره بمخيم

الإثنين 10 سبتمبر 2018
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

في الوقت الذي تحاول فيه بعض الأسر توفير أجواء مناسبة وآمنة لأطفالها من ذوي الاحتياجات الخاصة، داخل مخيمات خاصة يسهر عليها كفاءات مكونة، تفاجأت أسرة الطفل محمد حمزاوي (13 سنة) بتعرضه للاغتصاب داخل فضاء اعتقدت أنه الأكثر أمانا لطفلها.

الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، وجهت أمس الأحد 09 شتنبر، رسالة إلى : الوكيل العام لذى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة ، الرباط، ومدير مركز محمد السادس للمعاقين سلا، و وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الإجتماعية، و الوكيل العام للملك لذى محكمة الاستئناف بمراكش، تفضح فيها ما تعرض الطفل ثلاثي الصبغي من اغتصاب وفق الشكاية التي تقدم بها الأب.

وأرفق الأب شكايته بالعديد من الشواهد الطبية ، بما فيها تقرير خلية العنف ضد الاطفال بالمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة، وشهادة طبية من مستشفى الامراض العقلية والنفسية التابع للمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة ،واخرى من طرف احد الأطباء بالقطاع الخاص بوجدة، تؤكد أن الطفل تعرض للاغتصاب الجنسي مما خلف له أضرار جسدية واضحة واخرى نفسية تستلزم متابعة لمدة طويلة حسب الطبيب المختص.

وتعود الواقعة الى الفترة الممتدة من 22/7 /2018 الى 28من نفس الشهر ، حيث كان الطفل يقضي فترة تخييم بالمركز الوطني لمؤسسة محمد السادس للمعاقين المتواجد بمدينة سلا الجديدة، حيث تعرض للاغتصاب على يد مؤطر من مدينة مراكش ،يسمى ع ا، يعمل بنفس المؤسسة بفرعها الجهوي بمراكش.

واعتبر بلاغ الجمعية أن جريمة الاغتصاب يزداد وقعها بشاعة حين يتعلق الأمر بأطفال من ذو الاحتياجات الخاصة، يفترض تلقيهم عناية خاصة بدل العبث بأجسادهم، مما دفع الجمعية إلى المطالبة بإجراء تحقيق قضائي واداري حول الواقعة، وترتيب الجزاءات القانونية على المعتدي. وضع الطفل تحت المتابعة والمراقبة الصحية والنفسية لمحو اثار الاعتداء الجنسي الذي طاله.

كما طالبت الجمعية في بلاغها بتوقيف المشتبه فيه احترازيا ، عن مزاولة مهامه وابعاده عن الاطفال الذي يزورون المركز قصد العلاج الى حين ان يقول القضاء كلمته في القضية، خاصة اننا علمنا انه لازال يزاول مهامه كمؤطر متخصص، بمركز محمد السادس للاشخاص المعاقين الكائن بالحي المحمدي بمقاطعة مراكش كليز.

تعليقات الزوّار (0)