إسبانيا تطرد مغربيًا بسبب "خطبه المتطرفة"

رحّلت الشرطة الإسبانية إلى المغرب إماماً سابقاً في بلدة لا رابيتا، بغرناطة، جنوب إسبانيا، لإطلاقه رسائل متطرفة وعنيفة مستغلاً تأثيره على المسلمين المقيمين هناك.

الثلاثاء 11 شتنبر 2018
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

رحّلت الشرطة الإسبانية إلى المغرب إماماً سابقاً في بلدة لا رابيتا، بغرناطة، جنوب إسبانيا، لإطلاقه رسائل متطرفة وعنيفة مستغلاً تأثيره على المسلمين المقيمين هناك.

وأوضحت مصادر من الشرطة لوكالة الأنباء الإسبانية، أنه طُرد من البلاد يوم الجمعة الماضي، لأن أنشطته كانت "معارضة للأمن القومي للبلاد".

وأضافت المصادر التي أشارت إلى العنف المتزايد في خطبه، أن إحدى هذه الرسائل كانت عن عدم اندماج المسلمين وسط المجتمع الإسباني.

وفي خطبه، اتهم المرحل النساء بالامتناع عن الالتزام بارتداء الملابس المحتشمة بالشكل المطلوب وارتداء النقاب، والحث على رفض الامتثال للقانون الإسباني، ورفض ومبادئ الدستور لأنه وفقاً لما قاله، مخالفٌ "للقانون الإلهي" ومطالبته بتطبيق الشريعة الإسلامية.

تعليقات الزوّار (0)