منصب مدير الرياضات بوزارة الشباب والرياضة يثير تساؤل أطر الوزارة

الثلاثاء 11 شتنبر 2018
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

قالت مصادر من وزارة الشباب والرياضة، أن أطر الوزارة غاضبون من عملية ماسموه التهييء لتعيين إسم في إحدى مديريات الوزارة، مع استبعاد حقهم في الترشح للمنصب المذكور.

وأوضحت المصادر، أن وزارة الشباب والرياضة، فتحت باب الترشيح لمنصب مدير الرياضات ومدير التواصل والتشريع، في وجه من له الصفة والأهلية، لكن الترشيح لهذا المنصب يثير تساؤل أطر وموظفي الوزارة، الذين ينتقدون ماوصفوه بالعمل على تفصيل المنصب على مرشح بعينه.

وذكرت المصادر ذاتها  أن المرشح الأوفر حظا لهذا المنصب، هو المدير السابق لمركب مولاي عبد الله، والذي سبق أن تمت الإطاحة به، عقب فضيحة الكراطة على عهد وزير الشباب والرياضة السابق.

وأوضحت ذات المصادر، أنه بعد تعيين الكاتبة العامة الجديدة بالوزارة، والتي تم استقدامها من مديرية الميزانية بوزارة المالية، يتم الإعداد لعودة مدير مركب مولاي عبد الله المقال، للأضواء وشغل المنصب الجديد بالوزارة، حيث عمدت الكاتبة العامة لتعيينه مؤخرا في منصب رئيس قسم رياضة الصفوة، في أفق تعيينه لاحقا على رأس مديرية الرياضات.

وأضافت ذات المصادر، أن هذا التعيين في منصب رئيس قسم رياضة الصفوة، هدفه اكتمال شروط الترشح لمديرية الرياضات، حيث يتساءل أطر الوزارة عن دور الوزارة في إعادة تعيين من سبق أن كانوا محل غضبة ملكية.

تعليقات الزوّار (0)