مواطن من المضيق يتعرض لاعتداءات وتهديدات بالقتل

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018
مصطفى العباسي
0 تعليق

 

AHDATH.INFO

لم يعد أبطيو محمد القاطن بكودية الطيفور بالمضيق، وبالضبط عند المنطقة المسماة (روى دحنكور)، يأمن على حياته وحياة أفراد أسرته، وحتى قطيع غنمه ومعزه، بسبب تهديدات من جهات سبق لأفرادها ان اعتدوا عليه بطريقة وحشية، وأعدموا عددا من معزه.
الضحية يروي تفاصيل مؤلمة عن ما حدث له منذ بضعة أشهر، حينما كان يمر على مشارف منزلهم بغابة كدية الطيفور، حينما اعترضوا سبيله، وانهالوا عليه بضربات في الرأس والرجل وكامل الجسد، مخلفين له إصابات خطيرة، لازالت آثارها بادية..
وهي نفس الطريقة التي سبق لهم الإعتداء بها على أحد الشبان هناك، ليفارق الحياة في ظروف غامضة.
ولم يقف الأمر عند الاعتداء عليه هو، بل تعداه لقطيعه، حيث لا يتوانون عن قتل معزه وأغنامه التي يرعاها وتعتبر مورد رزقه الوحيد، حتى أنه لم يوفر ثمن العلاج مما اصابه منهم.
ولم تجدي شكاية الضحية نفعا ولم تحرك ساكن المصالح الأمنية، التي تقف دائما لجانب الطرف المعتدي، وفق ما كشف عنه الضحية، والذي يجد نفسه مهمشا ولا من يهتم بشكاياته ولا باحتجاجاته.
ويطالب المعني من والي امن تطوان، ووكيل الملك التدخل لحمايته من بطش المعتدين، وفتح تحقيق معهم فيما قاموا به وما يقومون به من اعتداءات وتهديدات في حقه..

تعليقات الزوّار (0)