الحبيب المالكي يتباحث بسيدني مع رئيس البرلمان الجهوي

الأربعاء 12 شتنبر 2018
مجيدة أبوالخيرات
0 تعليق

AHDATH.INFO

أجرى الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، اليوم الأربعاء بسيدني، مباحثات مع جون أجاكا رئيس برلمان منطقة ساوث ويلز الجنوبية، وذلك في إطار زيارة العمل والصداقة التي يقوم بها إلى أستراليا. وحسب بلاغ لمجلس النواب، فقد أبرز السيد المالكي أن هذا الاستقبال يترجم قوة العلاقات السياسية بين المملكة المغربية وأستراليا، معتبرا أن اللقاء يكتسي أهمية بالغة خاصة أن برلمان منطقة ساوث ويلز الجنوبية برلمان جهوي، ومضيفا أن "البعد الجهوي يمتلك آليات التدبير والحكامة عن قرب، ويرسخ النظام الديمقراطي للدولة".

وأوضح أن المغرب نهج منذ بداية السبعينات التدبير الجهوي بشكل تدريجي، ولا يزال يعمل على توفير شروط نجاح هذا الاختيار، حيث اعتمد البرلمان المغربي قانون الجهوية المتقدمة وجعلها في صلب اختيارات البلد التنموية، مضيفا أن تواجد مقر الجهة بمدينة سيدني، والتي هي رمز لنجاح وازدهار أستراليا، يبرز أهمية الجهة، مسجلا تواجد جالية كبيرة من أصول عربية تتحمل مسؤوليات راقية ومؤثرة جدا بمؤسسات اتخاذ القرار بأستراليا و"هو أمر جد مشرف".

وبالمناسبة، دعا رئيس مجلس النواب السيد جون أجاكا إلى القيام بزيارة عمل للمغرب، وعرض التجربة الجهوية لأستراليا على نظرائه المغاربة بهدف تقوية الشراكة والتعاون على المستويين المحلي والجهوي.

من جانبه، أعرب رئيس البرلمان الجهوي لمنطقة ساوث ويلز الجنوبية عن سعادته بهذه الزيارة، معتبرا أن هناك توافقا سياسيا كبيرا بين البلدين في العديد من القضايا، وأن هناك قيما مشتركة تجمعهما، ومؤكدا أن هناك إمكانات هائلة على المستوى التجاري والاقتصادي والثقافي تؤهل الجانبين الى ترجمة تفاهمها السياسي الى حركي ة اقتصادية وتكامل تجاري مهم. واعتبر أن المغرب في المسار الصحيح للتنمية بمختلف الأوراش التي يقوم بها، معبرا عن سعادته لزيارة المغرب في أقرب وقت ممكن مصحوبا بنساء ورجال الاعمال وباحثين في المجال العلمي وبعض البرلمانيين والمسؤولين في مختلف المجالات، من أجل تبادل التجربة مع نظرائهم المغاربة، والبحث عن إمكانيات تقوية الشراكة الاقتصادية والتجارية والثقافية وأجرأتها إلى مبادرات عملية.

كما تباحث رئيس مجلس النواب، في نفس اليوم، مع وفد من نساء ورجال الاعمال بحضور رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الأسترالية، وعدد من الأساتذة الباحثين ببعض الجامعات الأسترالية، وذلك في إطار تبادل الآراء والمقترحات والبحث عن الفرص المتاحة لتقوية الشراكة بين البلدين.

تعليقات الزوّار (0)