استياء ساكنة الدروة من محلات صناعية عشوائية نواحي برشيد

الأربعاء 12 شتنبر 2018
سعـد داليا
0 تعليق

AHDATH.INFO

طالبت مجموعة من الأحياء السكنية التابعة للجماعة الترابية " الدورة " من المسؤول الأول بإقليم برشيد التدخل العاجل في إرجاع الأوضاع إلى عادتها الأولى والوقوف على الحالة المزرية والمتردية التي باتت تعيشها أزقة التجزئة السكنية " خديجة "  ، بعد الانتشار الواسع لمجموعة ورشات ومحلات عشوائية بالمنطقة يمارس أصحابها عدة مهن كالحدادة والنجارة بشكل غير قانوني أو حصول أصحاب المحلات الصناعية على تراخيص لذلك .

وحسب شهادة ساكنة المتضررة بالتجزئة السكنية " خديجة " بمنطقة الدروة أكدت أن أصحاب المحلات الصناعية العشوائية باتوا يمارسون أشغالهم إلى ساعات متأخرة من الليل ح ، وخلق حالة من الفوضى والتي تسبب الضوضاء والإزعاج للساكنة ، يؤكد أحد الساكنة المتضررة ورشات التجارية بالتجزئة السكنية " خديجة " أن تواجد تلك المحلات العشوائية تسببت آلياتها في احتلال الملك العمومي وانتشار المواد المخصصة للحدادة وانبعاث الغبار خلال عملية قطع الخشب ، وهو ما خلف أضرار بيئية وصحية بشكل كبير لدى الأطفال والمسنين  والإصابة بالحساسية المفرطة وضيق التنفس .

وأفادت شكاية الساكنة المتضررة من المحلات العشوائية وجهت إلى رئيس الجماعة الترابية " الدروة " تطالب المجلس الجماعي بالتدخل العاجل في رفع الضرر الحرفي عن قاطني التجزئة السكنية " خديجة " ، والعمل على توقيف الأضرار الناجمة عن استعمال الآلات واستغلال المحلات العشوائية في مهن التجارة والحدادة ، والتي أدت إلى انبعاث الروائح الكريهة خلال الساعات المتأخرة من الليل وتأثيرها بشكل مباشرة على سلامة وصحة قاطني التجزئة السكنية " خديجة " .

تعليقات الزوّار (0)