الغموض يلف حادث العثور على جثة مبتورة الأعضاء بآلة دبغ الجلود بمكناس

الخميس 13 سبتمبر 2018
محمد بنعمر
0 تعليق

AHDATH.INFO

عثر  بعد زوال الاربعاء 12 شتنبر الجاري بمكناس بدار الدبغ المتواجدة بمنطقة" باب الجديد "، على جثة شاب مجهولة الهوية داخل الة لتدوير الجلود، مبتورة بعض الأعضاء، لم يتم التعرف بادئ الأمر على هويتها.
الحادث استعجل حضور جل الأجهزة الأمنية من شرطة علمية وقضائية واستعلامات عامة،  والسلطات المحلية والوقاية المدنية التي انتشلت جثة الهالك من داخل الالة، قبل نقلها صوب قسم الأموات بمستشفى محمد الخامس  على متن سيارة لنقل الأموات قصد إخضاعها للتشريح.

وفي الوقت الذي تم فيه فتح تحقيق أمني لتحديد هوية الهالك، تأكد أنه شاب من ساكنة حي سيدي بابا متزوج وأب لطفلين، ويعمل بإحدى ورشات نشارة الخشب التي تضم الات حادة وخطيرة.

كما تسعى ذات التحقيقات الى استجلاء حيثيات وتفاصيل النازلة و أسباب الوفاة الحقيقية، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة،  إن كان الأمر يتعلق بحادث وفاة عرضي، أم جريمة قتل، وهذا ما يفترض أن تجيب عنه الأبحاث والتحريات التي باشرتها العناصر الأمنية .

و علاقة بذات الموضوع  يروج بمحيط وقوع الحادث معلومات ومعطيات متضاربة  غير موثوق في صحتها، وتثير الشكوك، حيث استبعدت بعضها  أن تتسبب الة تدوير الجلود في موت الضحية وبتر بعض أعضائه وإصابته إصابات قاتلة، مرجحة فرضية تعرضه لحادث اخر  بمكان اخر، كان خلف وفاته وتمزيق جثته، ثم الالقاء بها داخل الة تدوير الجلود.

وتضيف ذات المعلومات أن قبعة الضحية وقلمه وحذائه ظهرت في مسرح الحادث بعد معاينة الشرطة العلمية، مما يثير أكثر من علامات استفهام إن ثبت صحة هذه المعلومات،  وهذا ما ستؤكده أو تنفيه الأبحات الأمنية الجارية الساعية لفك لغز الحادث.

تعليقات الزوّار (0)