"البوليساريو" تستغل صور شباب طانطان لترويج أكاذيبها

الجمعة 14 سبتمبر 2018
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

في محاولة لتزوير الحقائق، وافتعال وقائع وهمية، لم تتردد بعض الصفحات التابعة لجبهة "البوليساريو" في استغلال صور مبادرة مميزة لشباب "نادي الوطية سورف" بطانطان، الذين اختاروا الاحتفاء بالزي الصحراوي على طريقتهم الخاصة فوق أمواج البحر.

وقد نالت هذه المبادرة إعجاب الكثير من المتابعين على مواقع التواصل منذ تداول صورها أمس الخميس (13 شتنبر)، قبل أن يتفاجأ أعضاء النادي باستغلال الصور لتمرير معلومات مغلوطة حول سياق الصورة، حيث قدمت الصفحات التابعة للبوليساريو الحدث على أنه لشاب صحراوي يحتفل بعدم تجديد اتفاق الصيد البحري !!

وجاء في التدوينة المزعومة " هكذا يرقص أبناء الصحرا الغربية فرحا فوق بحرهم بعد الانتصال في المعركة القانونية داخل الاتحاد الأوروبي ضد تجديد اتفاق الصيد البحري مع المغرب وتصريح أمس على لسان المفوضية خلاصة القول بأن المغرب لا يملك السيادة على الصحراء الغربية."، وأثار الأمر سخرية المعلقين المغاربة، وسخرية شباب جمعية "نادي الوطية" الذين استنكروا استغلال نشاطهم لترويج الأكاذيب.

 

و تعليقا على هذه الخطوة الغريبة، قال عضو "نادي الوطية سورف"خليفة لعرج، "لم و لن نسمح بتوظيف عملنا و أبنائنا على حساب أجنداتهم و إستغلال عملنا الجمعوي الهادف في أعمال إنفصالية هدفها تشتيت الرأي العام، ومحاولة الركوب على الحدث وإستغلاله لصالح مصالها السياسية الفاسدة".

وأوضح خليفة أن المبادرة كانت في إطار أنشطة النادي الذي سبق له أن قام بركوب الأمواج ب "الجلابة التقليدية" حيث إستحسنها أبناء و ساكنة المنطقة، و طالبوا بتوظيف الزي الصحراوي كذلك، و هذا ما قمنا به، حيث قررنا ركوب الأمواج ب "الدراعة التقليدية الصحراوية" للتعبير عن جغرافية المنطقة و مكنونها الصحراوي، و لخلق جو جديد و رسم لوحة فلكلورية صحراوية على أمواج شاطئ طانطان.

تجدر الإشارة أن نادي الوطية سورف، يعمل على تكوين و تعليم الأطفال و المنخرطين لأبجديات رياضة ركوب الأمواج و تطويرها بالمنطقة، عبر تنظيم دروس و تكوينات و تنظيم بطولات محلية في رياضة ركوب الأمواج، ويأتي اعتماد الأزياء الغير اعتيادية داخل فضاء البحر، كخطوة لخلق  جو ترفيهي على أمواج شاطئ طانطان، وفق ما أوضحه خليفة لعرج في دردشة مع موقع " أحداث أنفو".

تعليقات الزوّار (0)