حمية "داش" تحد من زيادة الوزن أثناء الحمل

الأحد 30 سبتمبر 2018
وكالات
0 تعليق

AHDATH.INFO

أفادت دراسة أميركية حديثة بأن اتباع السيدات الحوامل حمية غذائية تعرف باسم “داش” يمكن أن يحد من زيادة أوزانهن، ويقي أطفالهن من خطر الإصابة بالسمنة خلال مرحلة الطفولة.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب جامعة نورث وسترن الأميركية، ونشروا نتائجها في دورية “أميركان جورنال أوف بريفاتيف ميديسن” العلمية.

وأوضح الباحثون أن زيادة الوزن أثناء الحمل يمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة للأم والطفل، منها السكري وارتفاع ضغط الدم والعيوب الخلقية. وأضافوا أن الأطفال الذين يولدون لأمهات يعانين من زيادة الوزن خلال الحمل معرضون بنسبة 50 بالمئة لزيادة الوزن، وترتفع النسبة إلى 70 بالمئة إذا كان كلا الوالدين يعاني من السمنة.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، اختبر الباحثون فاعلية النظام الغذائي المعروف باسم حمية “داش” في الحد من الوزن الزائد خلال الحمل.

وتتركز حمية “داش” على تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين خالي الدهون والأطعمة منخفضة الدسم، فيما تحث على تجنب الأطعمة عالية السعرات، والغنية بالدهون، والحلوى واللحوم الحمراء وخفض الملح في الطعام.

وراقب الباحثون 281 من السيدات الحوامل وكان من بينهن من يعانين بالفعل من زيادة الوزن قبل الحمل وتراوحت أعمار المشاركات بين 18 و45 عاما. وقسم الفريق المشاركات إلى مجموعتين، اتبعت الأولى حمية “داش”، فيما تناولت المجموعة الثانية الغذاء المعتاد. ووجد الباحثون أن اتباع “داش” أثناء الحمل، خفض وزن الحوامل بمقدار خمسة أرطال، مقارنة بالمجموعة الثانية.

ونشرت مجلة الجمعية الطبية الأميركية دراسة أظهرت أن زيادة الوزن المفرط كانت أكثر شيوعا لدى النساء اللواتي حملن بأول طفل، كما أن معظم الوزن الزائد يبدأ في الظهور خلال الأسبوع الـ13

من الحمل.  وتقول الأبحاث إنه بالنسبة إلى بعض النساء، فإن وزن الجسم لن يتغير كثيرا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وخاصة بالنسبة إلى النساء اللواتي يعانين من الغثيان في الصباح والظهر والليل.

وعن القيمة الغذائية لهذه الحمية، قال الباحثون إن “داش” التي يتبعها عادة الأشخاص للحد من ضغط الدم المرتفع، مناسبة بشكل مثالي للحمل، حيث توفر للمرأة الحامل عناصر غذائية مهمة مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والبروتينات وتحد من تناول الملح والسكر والدهون المشبعة التي تضر بالحوامل.

تعليقات الزوّار (0)