المجتمع المدني بحد السوالم يتكتل لمواجهة المشاكل البيئية

الجمعة 5 أكتوبر 2018
رشيد قبول
0 تعليق

AHDATH.INFO

دقت التنسيقية المحلية للمجتمع المدني بحد السوالم ناقوس الخطر، الذي قالت إنه «يحدق بالأمن الصحي والبيئي للسكان».

التنسيقية التي كانت ثمرة نقاش مستفيض بين عدد من الإطارات الجمعوية والشبابية نبهت «كافة الجهات المعنية إلى ضرورة تحمل مسؤولياتها» من أجل «إيقاف المخاطر البيئية التي تهدد المنطقة»، مشيرة إلى استعدادها ل «خوض كل الأشكال النضالية المشروعة، الكفيلة برفع الأضرار الصحية والبيئية التي تسببها إحدى المنشآت الصناعية».

وكانت هيئات من المجتمع المدني بمنطقة السوالم عقدت بتاريخ فاتح أكتوبر الجاري لقاء تحضيريا توج بتأسيس تنسيقية محلية بمنطقة السوالم الخاضعة للنفوذ الإداري لعمالة اقليم برشيد.

وقد أطلقت الجمعيات والمنظمات المنخرطة في هذه المبادرة اسم «تنسيقية المجتمع المدني بحد السوالم» على هذا التكتل الجمعوي، الذي سيعمل المنخرطون فيه على تشكيل لجان وظيفية تتكفل بمهام الإعلام والتواصل، الدعم واللوجستيك والتنظيم.

وقد حددت التنسيقية، التي تم الإتفاق بين مؤسسيها على «ترك الباب مفتوحا في وجه كافة الإطارات والهيئات المدنية بالمنطقة قصد الانخراط، حددت كهدف مرحلي لها «العمل على تنبيه الجهات المسؤولة إلى المخاطر الصحية والبيئية الناجمة عن الأدخنة الملوثة والروائح الكريهة المنبعثة من مصنع الزفت المسمى (Tecnopure Maroc Zone Industrielle).

تعليقات الزوّار (0)