بالصور.. انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة

الأحد 7 أكتوبر 2018
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

انطلقت فعاليات المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة أمس السبت 6 اكتوبر الجاري بمدينة الناظور في الخيمة السينمائية التي تم اعدادها لتحتضن العروض السينمائية المبرمجة في الدورة السابعة للمهرجان. حضر هذا الحفل الافتتاحي شخصيات رسمية وفي مقدمتها مصطفى الخلفي الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني والناطق الرسمي باسم الحكومة، و خوسي رودريغيز سباتيرو الرئيس الاسبق للحكومة الاسبانية، ثم محمد ابو طالب عمدة مدينة روتردام الهولاندية والذي حضر بصفته الشخصية، وفعاليات سينمائية وفنية وثقافية واعلامية، من خارج المغرب وداخله.

ووصف عبد السلام بوطيب مدير المهرجان هذا الحفل الافتتاحي للدورة " بلحظة ابداع سينمائي راقي مؤطر بأبعاد حقوقية"، باعتبار ان مركز الذاكرة المشتركة من اجل الديموقراطية والسلم كمنظمة حقوقية يعي جيدا الادوار التي يقوم بها الفن كمسؤول في انعاش الذاكرة بجرعاة الامل.

واضاف بوطيب في كلمة القلها بالمناسبة على أن المركز اختار، ان الذاكرة التي تجعل من جراحات الماضي الحطب النبيل لبناء عالم يتسع ويسعد فيه الجميع، عالم الحقزق والواجبات، عالم حفظ كرامة العالمين، عالم الامل.

 

وفي ذات السياق سجل بوطيب على أن المركز يعتبر ان خيبات الذاكرة دروسا لتجاوز ما اسس لها، وان هناك دوما مشتركا ايجابيا ينبغي تقويته ومنحه فرص البروز.

ومن هذا المنطلق "اخترنا ان نفتح دورات المهرجان بلحظة اعتراف بكل الذين ساهموا في اشاعة القيم الايجابية وعلى رأسها ثقافة الديمقراطية والسلم وترسيخ القيم الانسانية في بعدها الكوني واهمية التعايش بين الشعوب والثقافات في ابعادها الدينة واللغوية والهوياتية...

" تميز حفل الافتتاح لهذه الدورة بمنح جائزة "الذاكرة من اجل الديمقراطية والسلم" لكل من كريمة البطل محمد بن عبد الكريم الخطابي، عائشة الخطابي الني تعذر عليها الحضور وتسلم مكانها الجائزة الوزير السابق عبد السلام الصديقي، وخوسي رودريغيس سباثيرو الرئيس الأسبق للحكومة الاسبانية الذي حل بالناظور و سلمه الجائزة عبد السلام بوطيب رئيس المهرجان. وفي كلمة عقب تسلمه للجائزة، قال رئيس الحكومة الإسبانية السابق، لويس رودريغيز ساباتيرو ان ملك المغرب محمد السادس صديق عزيز، مبرزا أن العلاقات المغربية الإسبانية في عهده كانت في اوجها وكانت، علاقة ممتازة.

وأكد ذات المتحدث الذي تم تكريمه من قبل إدارة المهرجان، أن المغرب كان وما يزال وسيبقى في القلب، معتبرا في نفس الوقت أن المستقبل في افريقيا ستصنعه نساءها و خاصة المرأة المغربية. واختتم سباتيرو ككلمته على أن المغرب واسبانيا نموذج للسلم والسلام وطالب بالعمل على تثمينها.

وشهد الحفل الختامي الذي عرف تقاسيم العود التي شنف بها مسامع الحضور الفنان العراقي الكبير ناصر الشمة ثم الفنان المغربي الاصيل عبد الفتاح النجادي الذي ادى مقطوعات غنائية جميلة مصحوبة بعزفه على الة "لورك" ، (شهد) تكريم الناشط الامازيغي محمد الموساوي ثم والدة الممثل المغربي ناصر الرشاد الذي يستقر حاليا بهولاندا، فضلا تكريم الفنان المغربي الكوميدي الشهير بدولة هولاندا نجيب امهاول.

كما تم تقديم رؤساء واعضاء لجن التحكيم الثلاث، لجنة التحكيم للافلام الطويلة المشاركة في المسابقة الرسمية التي يترأسها المخرج هاين بارنهورن، ثم لجنة التحكيم الافلام القصيرة وتترأسها زكريا مالالا ولجنة التحكيم للشرائط الوثائقية والتي يترأسها الفنان العراقي نصير الشمة.

تعليقات الزوّار (0)