اليونسكو تجدد الثقة في بكار السباعي ممثلا ل " IOV " بالصحراء المغربية

الإثنين 8 أكتوبر 2018
إدريس النجار
0 تعليق

AHDATH.INFO

جددت ممثلية القارة الإفريقية للمنظمة العالمية للفنون الشعبية التابعة لليونسكو بمدينة الدار البيضاء،  الثقة في الأستاذ الحسين بكار السباعي، بصفته ممثلا لفرع المنظمة بالصحراء المغربية مع احتساب سنة 2017، ذلك للفترة الإنتدابية 2017/2020.

وجرت مراسيم منح الثقة في الثالث من أكتوبر الجاري، بحضور الدكتور محمد جودات ممثل القارة الإفريقية.


وللتذكير فالمنظمة الدولية للفن الشعبي IOVتعد مؤسسة أهلية  أنشأها بجمهورية النمسا  الكسندر فايجل عام 1976 وهي منظمة عالمية تضم أكتر من 184 دولة عضو من مختلف القارات.


ودخلت المنظمة عام 1998 تحت رعاية منظمة الأمم  المتحدة للتربية والعلوم والثقافة -اليونسكو-.


وتنطلق المنظمة في كافة أعمالها من مبادئ إحترام حقوق الإنسان وأسس العدل والحرية لكل شعوب العالم وهو منطلقها الحيوي في مشاركة منظمة اليونسكو مشروع "ثقافة السلم".

تجديد الثقة في بكار السباعي ممثلا للمنظمة بالصحراء المغربية، تمت بناءا على الإعلان العالمي لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم -اليونسكو- لعام 2001 بشأن التنوع الثقافي، ولمقتضيات مؤتمرها العام المنعقد بباريس في الفترة مابين 29شتنبر و17 اكتوبر 2003.

وفي تصريح لأحداث أنفو أكد الأستاذ بكار السباعي أنه بصدد تعيين ممثلين للمنظمة بالصحراء، كما عبر عن إشادته ب" المجهودات التي بذلتها جمعيات الدفاع عن التراث اللامادي الحساني وكذا الأمازيغي بسوس التي تعد "مدخلا أساسيا للصحراء المغربية، وامتدادا تاريخيا ومجاليا للتنوع والعيش المشترك بين ساكنة الصحراء وأمازيغ سوس.

ويعد السباعي واحدا من ساكنة الصحراء التي أقامت بسوس ونهلت من معين ثقافته، وانصهرت بين ساكنته، لكن تظل جذوره ممدودة نحو الصحراء وهمومها وقضاياها المصيرية، ولا يدخر جهدا في التعريف بثقافتها والجهر في كل المنتديات باعتزاز ساكنة الصحراء وتشبثهم بوطنيتهم ايتما كانوا وأينما حلوا من طنجة حتى الكويرة.

 

تعليقات الزوّار (0)