حملة فيسبوكية توقف تخريب البنايات التاريخية بتارودانت ــ الصور ــ

الثلاثاء 9 أكتوبر 2018
موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO

دفعت العديد من التدوينات الفايسبوكية والتعليقات الاستنكارية، التي نشرت على صفحات التواصل الاجتماعي، طيلة الأيام القليلة، حول ما تعرضت له مختلف البنايات والمآثر التاريخية، من هدم متعمد وتخريب وتشويه ومحو الهوية التاريخية للمدينة، عامل الإقليم الخروج عن صمته  تجاه العملية، وإعطاء تعليماته بوقف ما وصف بالنزيف في حق معالم تارودانت، في إشارة إلى ما تعرفه بعض المباني بحي الرحبة القديمة تحت ذريعة إعادة بناء مسجد الحي.

وحسب مصادر مقربة، فتنفيذا للتعليمات سالفة الذكر، قامت لجنة مختلطة مكونة من السلطات المحلية في شخص عون سلطة برتبة شيخ، قائد الملحقة الإدارية الأولى، ناظر الأوقاف، المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية، ممثل عن المديرية الإقليمية للتجهيز، ممثل التعمير بالعمالة والمجلس الجماعي، بزيارة للمعلمة، حيث الوقوف على ما تم استنكاره من طرف العديد من ممثلي المجتمع المدني بما في ذلك المديرية الإقليمية للثقافة، حيث تبين للجنة المعنية إلى أن البناية لا يجب هدهما والتصرف فيها بالشكل التي أضحت عليه، بل يجب ترميمها والإبقاء على تاريخها العريق، وعليه تقرر إيقاف الأشغال، كما قررت اللجنة وحسب مصادر مقربة، اعتماد يوم الخميس المقبل كموعد لاجتماع اللجنة مرة أخرى وإصدار قرار في شان المعلمة.

تعليقات الزوّار (0)