ماء العينين تنشر آخر رسم للطفل "بدر" الذي قتل داخل دار للأيتام بفاس

الأربعاء 10 أكتوبر 2018
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد مرور يومين على تداول خبر وفاة الطفل "بدر الدين" داخل “دار الأطفال الوفاء"بفاس، نشرت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية رسما يحمل توقيع الراحل مرفقا بتدوينة تنتقد فيها حالة الإهمال التي يعاني منها الكثير من الأيتام.

 

و كتبت ماء العينين على صفحتها بالفيسبوك أمس الثلاثاء (09 أكتوبر) "استغربت لعدم تناول الحادث من طرف الصحافة رغم بشاعته،لأن حياة هؤلاء الأيتام أكثر من غيرهم من الأطفال، مسؤولية مضاعفة للدولة والمجتمع". ويبدو أن برلمانية "المصباح" كانت آخر من يعلم وفق تعليقات البعض، لأن الكثير من المنابر الصحفية تناولت خبر الحادث و خبر توقيف المتهمين بإزهاق روح بدر الدين.

وانتقدت البرلمانية ظروف عيش عدد من الأيتام " هم أمانة نفرط فيها كل يوم بسبب الحرمان والجوع والعنف والاغتصابات التي تتناهى الى مسامعنا ممن يشتغلون في الميدان داخل المراكز المعنية ب"رعاية" الأيتام دون تعميم أو شعبوية في الانتقاد.

وختمت ماء العينين تدوينتها بالقول "علمت أن بدر كان طفلا وديعا ومؤدبا،كان متميزا في دراسته ويحلم أن يكون أستاذا،كان مفعما بالأمل رغم كل شيء...."

تجدر الإشارة أن بدر الدين فارق الحياة يوم الأحد 7 أكتوبر، بعد أن حاول شخصين من خارج الدار اقتحامها وسرقة بعض محتوياتها، وحين حاول الطفل التصدي لهما انهالا عليه بالضرب مما أدى إلى وفاته قبل أن يصل المستشفى، مما خلف حالة من الحزن بين رفاقه.كما سلط الحادث الضوء على ضعف تأمين الفضاء مما يجعل الأيتام عرضة للخطر.

 

تعليقات الزوّار (0)