سكان قريتين بخريبكة مهددون بالعطش

الأربعاء 10 أكتوبر 2018
الشرقي بكرين
0 تعليق

AHDATH.INFO

رافعين الأعلام الوطنية وصور الملك محمد السادس، و احتشدوا  غاضبين أمام مقر عمالة إقليم خريبكة، انهم قرويون قدموا إليها من دوّارَيْ غطيس والغنانشة التابعيْن للجماعة القروية الكنادير البعيدة عن مدينة خريبكة بـ36 كيلومترا، ومردّدين شعارات مطالبة بتدخل عامل الإقليم، من أجل حل مشاكلهم المرتبطة بعدم توفّرهم على الماء الصالح للشرب.

وحسب المحتجين فان  "سكان القريتين تلقوا وعودا لما يفوق خمس سنوات، من أجل تزويدهم بسقّايات الماء الصالح للشرب، دون أن يتحقق شيء من تلك الوعود إلى حدود الساعة، ما دفعهم إلى القيام، في أوقات سابقة، بمحاولات متعددة لتنظيم مسيرات احتجاجية من القرى إلى عمالة خريبكة؛ لكنهم كانوا يُمنعون مع كل محاولة".

كما  أن "السلطة المحلية من جهة والمنتخبين الذين تعاقبوا على تسيير الجماعة القروية من جهة ثانية قدّموا مجموعة من الوعود بحل مشكل الربط بالماء الصالح للشرب عبر مشروع يهدف إلى تزويد القريتين بالسقّايات، دون أن يرى السكان أي أثر لتلك الوعود طيلة السنوات الماضية".

يذكر أن السكان كانوا يتزوّدون بالماء من الآبار وإن كانت غير كافية، في انتظار انتهاء مشروع السقايات؛ لكن الأمطار الرعدية التي عرفتها المنطقة في الأيام القليلة الماضية تسببت في تعكير مياه الآبار، ما أدى إلى تعميق معاناة المتضررين الذين أصبحوا يضطرون إلى قطع الكيلومترات لجلب المياه من أماكن متفرقة وبعيدة، مع ما يرافق ذلك من مشاق وتكاليف".

كما يذكر  أن "مسؤولا بالعمالة أجرى حوارا مع المحتجين"، كما أن هناك "مشروعا لتزويد المنطقة بالسقايات؛ لكنه لم يحدّد المدّة الزمنية المتبقية لخروج المشروع إلى حيز الوجود".

تعليقات الزوّار (0)