تفاصيل إحباط البحرية الملكية لمحاولة الهجرة السرية بسواحل العرائش

الأربعاء 10 أكتوبر 2018
مصطفى العباسي
0 تعليق

AHDATH.INFO

مرة أخرى تلجأ البحرية الملكية المغربية، في وقت مبكر من صبيحة يومه الأربعاء(10 أكتوبر)، لإطلاق النار على قارب للهجرة السرية، في عرض البحر وبالضبط بالجهة المقابلة لشاطئ أشقار التابع لطنجة، بعد أن رفض ربانه التوقف والخضوع لتحذيرات عناصر البحرية، الذين لجؤوا لتصويب بعض الرصاصات في اتجاه محرك القارب.

وقد أدت شظايا الرصاص الموجه نحو محرك القارب، لإصابة قاصر في 16 من عمره، على مستوى الكتف، إصابة لم توصف بالخطيرة، وفق مصادر طبية من مستشفى محمد الخامس بطنجة، الذي نقل له المصاب، بعد توقف القارب واعتقال من كان عليه، بما فيهم ربانه المغربي.

وأكدت مصادر الجريدة، أن القارب، كان على متنه قرابة 50 مرشحا للهجرة السرية، تبين أن جلهم مغاربة من مدن مختلفة، انطلقوا من أحد الشواطئ بين جنوب طنجة وشمال العرائش، مع أولى خيوط أشعة شمس صبيحة يومه الأربعاء، بعد ٱداء ثمن الرحلة كاملا، لأحد المهربين المعروفين بالمنطقة، والذي كان يشتغل بحري بمركب للصيد التقليدي بالعرائش.

وكان منظم الرحلة، قد تمكن من تجميع ضحاياه الخمسون على مدى أسبوع وزيادة، بحيث أدى هؤلاء ثمن الرحلة، ومكثوا ينتظرون اليوم الموعود، موزعين بين فنادق غير مصنفة بين طنجة، أصيلة والعرائش، حتى لا ينكشف أمرهم، قبل أن يحلوا بالشاطئ الذي انطلقوا منه ليلة الثلاثاء، لترتيب تفاصيل الرحلة، حيث فوجئ هؤلاء بالعدد الكبير، الذي سيحمله القارب مما جعل بعضهم يطالب باسترداد امواله.

وقد تم اعتقال الجميع، فيما التحقيق جاري بالتفصيل للكشف عن مزيد من ملابسات الرحلة، حيث يخضع ربان المركب للتحقيق، فيما يجري التعرف على باقي الوسطاء الذين تمكنوا من اصطياد باقي المشاركين في رحلة الموت تلك.

تعليقات الزوّار (0)