مهرجان سينما الذاكرة بالناضور يسلط الضوء على السينما الأفغانية (صور)

الأربعاء 10 أكتوبر 2018
احداث انفو
0 تعليق

AHDATH.INFO - عدسة ابراهيم بوعلو

في فقرة لقاءات منتصف الليل للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، كان للمشاركين في المهرجان موعد مع السينما الافغانية من خلال محاورة الممثلة و المخرجة الافغانية زكريا ملالا، رئيسة لجنة الفيلم القصير لهذه الدورة.

اللقاء كان مناسبة لتسليط الضوء على السينما الأفغانية المغمورة بالنسبة للكثيرين،والتي تحتاج  للمزيد من الانفتاح على العالم الخارجي، كما أن الظروف الصعبة التي عرفتها البلاد المتمثلة في الحرب وطبيعة النظام السياسي كانت لهم انعكاسات سلبية على الثقافة عموما و السينما بالخصوص.

تمحور اللقاء بالاساس حول السينما وحقوق المرأة في افغانستان، خاصة ان حركة طالبان التي حكمت افغانستان سنت قوانين مجحفة في حق المرأة ولازالت له تداعياتها وتأثيراتها في المجتمع الافغاني اجتماعيا وثقافيا وفنيا. وابرزت ملالا على ان وضع المرأة في افغانستان لم يتقدم بالشكل المطلوب، بحيث لازالت هذه الاخيرة تلبس البرقع في الشارع الذي فرضته حركة طالبان، مشيرة على أن العقلية الذكورية المستبدة مستمرة ويلزم نضال كبير لتغييرها، لذلك تساهم من جانبها على المستوى الفني السينمائي كمخرحة وممثلة وكمنشطة في المجال الاجتماعي في احد القنوات الافغانية.

وأوضحت ملالا انها في مسارها الاكاديمي كان لها تكوين بعيد عن المجال الفني حيث تابعت دراستها في كلية الصيدلة وهي تعيش متنقلة ما بين كابول وباريس لكن ميولاتها للنضال من اجل اقرار حقوق المرأة والعمل في المجال الاجتماعي وشغفها الاولي بالعمل السينمائي جاءت فكرة الاخراح السينمائي بالموازاة مع عملها كممثلة. وفي معرض ردها على سؤال حول الوضع المؤسساتي والتنظيمي للعمل السينمائي بافغانستان، أبرزت على ان قطاع السينما يتبع تنظيميا الى وزارة الثقافة وهناك مؤسسة افغان فيلم التابعة للوزارة على غرار المركز السينمائي المغربي بالمملكة. واجمع المشاركون من خلال تدخلات لهم على ان مثل هذه اللقاءات تساهم في تبادال الخبرات والمعلومات وتفتح افاق جسور الحوار ما بين الشعوب وتسعى لتلاقح الحضارات ما بين الامم بواسطة الفعاليات الفكرية والفنية السينمائية المشاركة في المهرجان.

تعليقات الزوّار (0)